أخبار العملات الرقمية

تسليم مؤسس منصة Thodex للسلطات التركية: فما هو مصيره؟

عاد مؤسس منصة Thodex إلى يد السلطات الأمنية التركية بعد مطاردة السلطات الدولية له لما يقرب من عامين.

IMG 20240407 174834 704

تسليم مؤسس Thodex للسلطات التركية

وتم تسليم فاروق فاتح أوزر، مؤسس منصة العملات المشفرة ثوديكس Thodex، إلى وطنه تركيا، حيث يواجه اتهامات بالاحتيال وإدارة منظمة إجرامية.

تسليم مؤسس منصة Thodex للسلطات التركية
فاتح أوزر، مؤسس منصة Thodex، في يد السلطات التركية

وكانت Thodex إحدى أكبر منصات العملات المشفرة في تركيا. وتبين لاحقا أنها مشروع عملية احتيال، حيث اختفى أوزر حاملا معه ما يقرب من 2.6 مليار دولار من أموال العملات المشفرة، مما ترك حوالي 400 ألف مستخدم في حالة من الصدمة والذهول بعد خسارتهم لأموالهم.

ووفقا لتقرير صادر عن وسائل الإعلام الحكومية، اعتقلت الشرطة المؤسس البالغ من العمر 27 عاما لدى وصوله إلى اسطنبول.

وتم اتهام أوزر بالاحتيال على آلاف المستثمرين وغسل ملايين الدولارات من خلال منصته Thodex. حيث فر الرئيس التنفيذي للبورصة إلى ألبانيا بعد أن أوقفت Thodex عملياتها، مدعيا أنه سيلتقي بمستثمرين أجانب لتأمين التمويل للمنصة.

كما قال أوزر إنه سيتعاون مع السلطات التركية ويعيد الأموال للعملاء. إلا أنه غير قصته في وقت لاحق وقال إنه كان “ضحية لهجوم إلكتروني” خسر فيه معظم أصول المنصة.

رحلة المنصة القصيرة

وأوقفت منصة Thodex جميع المعاملات مستشهدة بتقييم عرض شراكة غير محدد في أبريل/ نيسان 2021.

وبينما أكد موقعها الإلكتروني الرسمي للمستخدمين أنها ستعود لتقديم خدماتها مرة أخرى قريبا، بدأ المسؤولون التنفيذيون في إلغاء تنشيط ملفاتهم الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد ذلك بوقت قصير، أصبحت مجموعة دعم العملاء في المنصة أيضا غير قابلة للوصول. كما أغلق المؤسس والرئيس التنفيذي فاروق فاتح أوزر حسابه على تويتر وهرب إلى ألبانيا.

وبحسب المصادر، فقد تمكن أوزر من البقاء متخفيا لأكثر من عام قبل أن يكتشف رجال الأمن في إلباسان موقعه ويقبضون عليه .

بعد ذلك، أصدر الإنتربول أيضا نشرة حمراء بحق أوزر لإلقاء القبض عليه.

اقرأ أيضا: كيف ستغير تقنية “بلوكتشين” مفهوم الإعلانات الرقمية؟

وقضت محكمة تركية بسجن ستة أشخاص، بينهم شقيقان للرئيس التنفيذي، بعد شهر من الفضيحة. وكان الأربعة الآخرون من كبار موظفي الشركة. كما احتجزت السلطات 62 شخصا مرتبطين بعملية احتيال Thodex.

وقد تم اعتقال أوزر في أغسطس/ آب 2021 في عاصمة ألبانيا، تيرانا، حيث كان يعيش بهوية مزورة. ثم خاض معركة قانونية ضد تسليمه إلى تركيا لكنه خسر استئنافه في وقت سابق من هذا الشهر.

ووصل أوزر إلى اسطنبول يوم الخميس واحتجزته الشرطة. حيث يواجه اتهامات بإدارة منظمة إجرامية والاحتيال المشدد وغسيل الأموال.

وفي حال إدانته، فإن أوزر سيواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 75000 سنة.

ورغم أن إجمالي الخسائر التي تكبدها عملاء Thodex لازال غير واضحا، إلا أن بعض التقديرات تشير إلى أنها قد تصل إلى 2.6 مليار دولار.

تجدر الإشارة إلى أن اعتقال أوزر يأتي بعد أسابيع فقط من القبض على رئيس تيرا السابق دو كوون في بودغوريتشا، صربيا، بعد شهور من الفرار.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هناهنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى