مقالات قد تهمكتكنولوجيا

كيف سيكون تأثير تكنولوجيا الويب3 على المشهد المالي في أفريقيا؟

Advertisement

يستعد مشهد الويب3 المزدهر في أفريقيا، لتحقيق نمو كبير في عام 2024، مدفوعاً بزيادة في تمويل تقنية بلوكتشين، والتركيبة السكانية الشبابية في القارة.

إلا أنه على الرغم من ذلك، فإن الطريق إلى تسخير القدرات التحويلية للويب3، يواجه تحديات كبيرة، ومن ضمنها الشكوك التنظيمية ونقص المعرفة الرقمية.

وسنستكشف في هذه المقالة، الجهود المبذولة لمعالجة هذه العقبات في منظومة الويب3 في أفريقيا.

اقرأ أيضاً: مزايا منصة Alchemy لتطوير الويب3 الموجهة للمطورين

Advertisement

كيف سيكون تأثير تكنولوجيا الويب3 على المشهد المالي في أفريقيا؟

الشكوك التنظيمية وآثارها

يؤكد المطورون على أن الغموض التنظيمي، يمثل عائقاً هائلاً أمام التكامل لتقنيات الويب3 في أفريقيا.

حيث أن غياب اللوائح التنظيمية الواضحة والمحددة جيداً المحيطة بالويب3، يمكن أن تثير التردد بين المستخدمين والمستثمرين المحتملين.

وستؤدي حالة عدم اليقين هذه إلى إعاقة الابتكار، وتقويض قدرة القارة على الاستفادة من فوائد شبكة الويب3.

Advertisement

من ناحية أخرى، فإن الوضوح التنظيمي سيمكن الأفارقة، من تقبل الإمكانيات التحويلية لشبكة الويب3.

حيث أن إنشاء إطار تنظيمي يوازن بين الابتكار وحماية المستهلك، هو أمر بالغ الأهمية لتعزيز الثقة، وتشجيع الاستثمار في مشهد الويب3.

إمكانات الويب3 في أفريقيا

تشهد أفريقيا طفرة ملحوظة في تمويل تقنية البلوكتشين، مع زيادة مذهلة بنسبة 1668٪ في عام 2022، بحسب تقرير صادر عن شركتي PricewaterhouseCoopers وEmurgo Africa.

حيث تتصدر كينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا، مسؤولية اعتماد الويب3 في القارة، إضافة إلى أن تزايد عدد الشباب البارعين في مجال التكنولوجيا في أفريقيا، والعملات المتقلبة، سيخلق أرضا خصبة لابتكار وتبني الويب3.

Advertisement

كيف سيكون تأثير تكنولوجيا الويب3 على المشهد المالي في أفريقيا؟

الجدير بالذكر أنه من الضروري التأكيد على إمكانات الويب3 في أفريقيا، وخاصة في معالجة التحديات المتعلقة بالشمول المالي.

فالمحافظ اللامركزية وتطبيقات الويب3 الأخرى، من شأنها أن تحدث ثورة في كيفية تفاعل الأفارقة مع الأنظمة المالية، وتمكين التجارة العابرة للحدود، وتمكين أولئك الذين كانوا مستبعدين في السابق، من الخدمات المصرفية التقليدية.

محو الأمية الرقمية وتحديات التعليم

على الرغم من الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها أفريقيا، إلا أنه هناك فجوة كبيرة في محو الأمية الرقمية، وسهولة الوصول إلى المعرفة.

Advertisement

حيث غالباً ما يجبر الأفراد المفتقرين إلى فرص التعلم الشاملة، على إعطاء الأولوية للتداول، مقابل اكتساب فهم عميق لمبادئ الويب3.

بدوره يؤكد مدير برنامج Web3bridge أووسيكا أيوديجي على هذا الموضوع، مشدداً على التحديات التي يواجهها المطورون الأفارقة، في مجال التعليم والوصول إلى المعرفة.

وقد تضافرت جهود Cartesi وWeb3bridge مؤخراً، لإطلاق دورة Cartesi المتقدمة لمدة ثمانية أسابيع في نيجيريا، في أوائل يناير 2024.

حيث تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز الرؤية وتنمية المهارات بين المطورين الأفارقة، مما يساهم في نمو منظومة بلوكتشين في نيجيريا.

Advertisement

كيف سيكون تأثير تكنولوجيا الويب3 على المشهد المالي في أفريقيا؟

اقرأ أيضاً: كل ما يهمك عن عملة CWS الرقمية وخدمات شبكة Seascape Crowns في مستقبل ألعاب الويب3

الويب3 تعد بالشمول المالي في إفريقيا

توفر تقنيات الويب3 وسيلة واعدة للشمول المالي، استناداً إلى حقيقة أن ما يقارب 24% من الأفارقة، لا يشاركون في النظام المصرفي.

حيث يمكن للمحافظ اللامركزية وتطبيقات الويب3 الأخرى سد الفجوات الحالية، مما يجعل الخدمات المالية في متناول السكان المحرومين.

Advertisement

إضافة إلى أن القدرة على إجراء التجارة العابرة للحدود بسهولة، من خلال منصات الويب3، من شأنها أن تعمل على تعزيز القدرة على تحويل الأنظمة المالية في أفريقيا.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
انقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى