أخبار العملات الرقمية

مجلس الشيوخ الفرنسي يسمح لهذه الفئة بالترويج للكريبتو

يسعى المشرعون في الجمعية الوطنية الفرنسية إلى حظر الترويج للكريبتو على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل جدي، لكن يبدو أن لجنة رئيسية في مجلس الشيوخ أعلنت عن قيود مخففة.

حيث سيتم السماح للمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي بالترويج لمنتجات شركات العملات الرقمية المسجلة مثل بينانس بموجب مقترحات وافقت عليها لجنة الاقتصاد بمجلس الشيوخ الفرنسي يوم الأربعاء.

اقرأ أيضاً: بينانس تفتتح ويب 0.3 الخاصة بها في فرنسا

ويبدو أن أعضاء مجلس الشيوخ يفضلون اتخاذ تدابير أقل تقييدا من نظرائهم في الجمعية الوطنية في باريس، الذين صوتوا في مارس/ آذار الماضي لحظر إعلانات العملات الرقمية من قبل نجوم وسائل التواصل الاجتماعي.إعلانات العملات المشفرة

وسيسمح التعديل، الذي تمت الموافقة عليه في اللجنة ومن المقرر مناقشته في الجلسة العامة لمجلس الشيوخ الأسبوع المقبل، لشركات الكريبتو بالدفع مقابل الدعاية من قبل المؤثرين إذا كانوا مسجلين لدى المنظمين أو لديهم ترخيص من المنظمين.

وكانت الجمعية الوطنية قد اتخذت سابقا موقفا أكثر صرامة، قائلة إنه يجب السماح للمؤثرين فقط بالترويج للمنتجات من شركات الكريبتو التي لديها ترخيص من هيئة الأسواق المالية والتي عمليا غير موجودة لدى أي شركة.

في المقابل، سجلت العشرات من الشركات، بما في ذلك بينانس و Bitstamp و eToro، لدى الجهة التنظيمية، مما يؤكد أنها تفي بمعايير الحوكمة ومكافحة غسيل الأموال.

وعادة ما يجب أن يوافق كل من مجلس الشيوخ ومجلس النواب على مشروع القانون لتمريره ليصبح قانونا. وقد غردت مجموعة الضغط  في الصناعة ADAN، التي قالت سابقا أن موقف الجمعية يمكن أن يضر بطموح البلاد في أن تصبح مركزا للعملات الرقمية، يوم الأربعاء بأن موقف اللجنة كان “مشجعا”.

كما شدد المشرعون الفرنسيون أيضا على شروط التسجيل في إطار سعيهم للتحضير لقواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة المعروفة باسم ميكا  MiCA لتنظيم سوق العملات الرقمية، والتي تضع قواعد أكثر صرامة لمصدري العملات المستقرة ومزودي المحفظة ومنصات تداول الكريبتو.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى