ترند
ترند

في ظل الصعوبات التي تشهدها بينانس.. مسؤول في ريبل يتدخل لإنقاذ الموقف

تولى “نورمان ريد” المستشار العام السابق لريبل منصب الرئيس التنفيذي المؤقت لشركة بينانس في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك وسط موجة من الاستقالات من قبل المدراء التنفيذيين و عملية تسريح العمال التي تتعرض لها منصة بينانس الشهيرة للعملات الرقمية.

IMG 20240524 151452 833

وكما أشار المحامي “جون ديتون” فقد شارك “ريد” بشكل كبير في تسوية عام 2015 بين ريبل و وزارة العدل الأمريكية و التي صنفت عملة XRP الرقمية على أنها “عملة رقمية قابلة للتحويل”، وينظر بعض الخبراء إلى انتقال “ريد” إلى منصة بينانس الأمريكية على أنه تطور إيجابي محتمل للمنصة المحاصرة بالصعوبات بينما يعرب آخرون عن حذرهم.

إقرأ أيضاً: تحذير لحاملي عملة BNB مع اشتداد المواجهة بين SEC وبينانس

بيان “ديتون”

علق “ديتون” المحامي المؤيد لعملة XRP الرقمية على تعيين “ريد” عبر منصة X المعروفة سابقاً باسم Twitter بأن دور “ريد” في التسوية التي حصلت عام 2015 تشير إلى أنه يجلب فهماً عميقاً للامتثال التنظيمي إلى بينانس، وقال ديتون: “لقد أكدتُ دائماً أن هيئة الأوراق المالية والمنصات SEC و الحكومة الأمريكية تعرفان الكثير عن ريبل أكثر من أي شركة أخرى مشاركة في العملات الرقمية”، وهذا يشير إلى أن خبرة “ريد” يمكن أن تفيد بينانس أثناء تعاملها مع العديد من الدعاوى القضائية و المستنقع التنظيمي و يعتقد المحامي أنها قد تكون “علامة إيجابية”، بينما صرح محامي آخر وهو “جيريمي هوجان” أن تعيين المستشار العام الخاص بك كرئيس تنفيذي لا يبدو وكأنها حركة جيدة، وأشار “ديتون” أيضا إلى أن هذه الخطوة يمكن أن يُنظر إليها على أنها تكتيك لبقاء المنصة أكثر من كونها استراتيجية نمو.

إقرأ أيضاً: منصة بينانس الأمريكية تحت نيران السلطات الأمريكية.. فما القصة؟

النزوح التنفيذي لبينانس

يأتي تعيين “ريد” في وقت محفوف بالمخاطر بالنسبة لبينانس في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث أُعلنت المنصة أن الرئيس التنفيذي “براين شرودر” قد ترك الشركة و تم تسريح جزء كبير من القوى العاملة، وتتزامن عمليات المغادرة مع زيادة التدقيق التنظيمي من الوكالات الأمريكية بما في ذلك لجنة الأوراق المالية والمنصات (SEC) ولجنة تداول العقود الآجلة للسلع (CFTC)، بالإضافة إلى ذلك فقد واجهت بينانس تحقيقاً من قبل وزارة العدل الأمريكية (DOJ) على الرغم من عدم توجيه أي اتهامات حتى الآن.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى