أخبار العملات الرقمية

صعود البيتكوين يخطف أنظار دول البريكس ثانية لإزالة الدولرة

Advertisement

وسط الجهود الكبيرة لإزالة الدولرة، وصعود البيتكوين، تبرز أمام مجموعة البريكس فرصة لاستخدام ظهور العملة الأخير للمساعدة في التخلص من الدولار الأمريكي.

فقد ناقش التحالف منذ فترة طويلة فكرة أن تكون العملة المحلية لدول البريكس بمثابة أصل رقمي. ومع ذلك، فإن العملة المشفرة الأبرز يمكن أن تساعد بالفعل في تقليل الهيمنة الغربية.

وكانت البيتكوين قد خطت خطوة هائلة أخرى إلى الأمام بفضل التطورات التنظيمية في الولايات المتحدة بعد أن وافقت لجنة الأوراق المالية والبورصة (SEC) على 11 صندوقا للتداول الفوري للعملة المشفرة. ومن المتوقع أن تجلب أداة الاستثمار لاحقا تدفقات تزيد عن 4 مليارات دولار، ومن الممكن أن يحقق هذا الارتفاع أهمية حقيقة عالمية قد تساعد مبادرات مجموعة البريكس على إلغاء الدولرة.

البريكس والبيتكوين معا للعمل ضد الدولار الأمريكي

وشهد معظم العام الماضي تحديد كتلة البريكس لثلاث مبادرات رئيسية، والتي تضمنت إزالة الدولار، والتوسع، والعملة المحلية. ومع بداية عام 2024، كان التحالف قد حقق توسعا كاملا وخطى خطوات هائلة في التخلص من الدولرة. ومن المرجح أن يشهد بقية العام استمرار الالتزام بهذه الرؤى الثلاث.

Advertisement

ومع ذلك، ووسط هذا الالتزام، لا شك أن هناك فائدة يمكن جنيها من اتجاه الأصول الرقمية المتنامي، وتحديدا بالنسبة لكتلة البريكس، حيث أن استمرار ظهور البيتكوين يمكن أن يساعد التحالف على التخلص من الدولار الأمريكي.

وفي التغطية الأخيرة لدول البريكس الموسعة، أشارت صحيفة إنترناشيونال بيزنس تايمز إلى الفائدة المحتملة من استخدام بيتكوين بكونها أصبحت “أكثر واقعية” للعب دور مهم في نظام نقدي دولي جديد.

وفي السياق ذاته، صرح ديمتري جوشين، أن “صعود عملة البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى في الأشهر الأخيرة يعد مؤشرا واضحا على أن المستثمرين وغيرهم يبحثون عن بدائل لنظام العملة”. والأكثر من ذلك، يمكن استخدام الأصول الرقمية في حالة الطوارئ المستمرة لهذا النظام النقدي الجديد.

تجدر الإشارة إلى أن عملة اليورو، العملة التي تم تصنيفها على أنها الأصل المحتمل للإطاحة بالدولار، لم تتمكن من تحقيق الهدف المرجو منها. إضافة إلى أن اليوان والروبل عملتان متنافستان ولكن أمامهما طريق طويل ليقطعاه.

Advertisement

وبناء عليه، تبرز البيتكوين كعملة مقبولة على نطاق واسع ولديها فرص، خاصة إذا استمر التبني والقبول في النمو. وحتى لو لم يستخدم التكتل الأصل المحدد، فيجب عليه أن ينظر إلى تقنية البلوكتشين كأساس لتطوير عملته المحلية.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى