ترند
ترند

شراكة جديدة تعلن عنها كوينبيس مع أكبر منصة للعملات المستقرة في أفريقيا

Advertisement

في 11 يناير الحالي كشفت منصة العملات الرقمية كوينبيس الشهيرة عن شراكتها الجديدة مع منصة Yellow Card والتي تُعتبر بأنها أكبر و أول منصة تشغيل/إيقاف للعملات المستقرة مرخصة في القارة الأفريقية وذلك لتوسيع وصول منتجاتها إلى الاقتصادات الناشئة في جميع أنحاء القارة الأفريقية.

وبهذه الخطوة ستقوم كوينبيس بتوسيع الوصول إلى منتجاتها من خلال هذه الشراكة الجديدة مع  منصة منصة Yellow Card بدءاً من 20 دولة أفريقية، وسوف توفر لملايين المستخدمين الأفارقة إمكانية الوصول إلى العملات المستقرة على محفظة كوينبيس و تطبيق Yellow Card، ويتوقع كلا الشريكين “زيادة الحرية الاقتصادية” في العديد من هذه البلدان التي عانت اقتصاداتها من ارتفاع معدلات التضخم و الاعتماد على التحويلات المالية و الافتقار إلى نظام مالي حديث تسعى إليه الأجيال الشابة بشكل كبير.

إقرأ أيضاً: كوينبيس تسجل مبيعات بيتكوين بقيمة 7.7 مليار دولار في يوم إطلاق صناديق الاستثمار ETFs

خطتهم لجعل النظام المالي العالمي “أكثر سهولة”

لتحقيق الوصول المفتوح إلى نظام مالي أكثر حداثة و عالمية سيعملون على تسهيل الوصول إلى عملة USDC المستقرة مقابل رسوم أرخص و معاملات أسرع من التحويلات التقليدية بدءاً من فبراير 2024، وفي محفظة كوينبيس الرقمية سيتمكن المستخدمون من شراء عملة USDC مباشرةً من تطبيق Wallet الخاص بهم بالإضافة إلى إرسال عملة USDC دون أي رسوم إلى تطبيقات المراسلة و الوسائط الاجتماعية.

Advertisement

إقرأ أيضاً: الزمن يعيد نفسه.. كوينبيس تشبّه الدورات الحالية للبيتكوين والإيثريوم بعامي 2018-2022

وبالتالي يمكن لمستخدمي منصة Yellow Card شراء عملة USDC على Base و التحويل من خلال الطبقة الثانية للبلوكتشين و الاستفادة من الرسوم الأرخص و سهولة الوصول إلى العملة المستقرة أيضاً، وقد أعرب “كريس موريس” المؤسس المشارك و الرئيس التنفيذي لمنصة Yellow Card عن سعادته في منشور X بشأن مستقبل الشراكة و الحلول التي قد تقدمها للشعب و الشركات الأفريقية.

وتهدف الشراكة إلى حماية مدخرات المستخدمين في جميع أنحاء القارة الأفريقية من “العملات غير المستقرة” و التقلبات الاقتصادية بسبب ارتفاع معدلات التضخم التي تصل إلى 18.5%، وسوف يقدمون رسوم تحويل أقل حيث يبلغ الحد الأقصى للرسوم 2% بالإضافة إلى توفير الوصول إلى النظام المالي العالمي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) من خلال السماح للتجار بإنشاء محفظة في أقل من دقيقة و توسيع نطاق نموهم.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى