أخبار العملات الرقمية

المملكة المتحدة تضع اللمسات الأخيرة في تنظيم التشفير.. فما هو المشهد حالياً؟

تعهد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك حين توليه منصبه الجديد في أكتوبر 2022، بجعل العملات المشفرة إحدى اهتماماته الرئيسية حتى تبقى البلاد ملتحقة بالركب. فما هو المشهد التنظيمي حالياً في المملكة المتحدة؟

IMG 20240524 151452 833

اقرأ أيضاً: حكومة المملكة المتحدة تسعى إلى زيادة الوصول لتكنولوجيا شركات الذكاء الاصطناعي

الرؤية والقواعد التنظيمية في المملكة المتحدة

قامت هيئة السلوك المالي بإصدار المبادئ التوجيهية بخصوص إعلانات العملات المشفرة، وذلك في يونيو من هذا العام، بعد جولة تشاور حول الهيكل التنظيمي الأكثر شمولاً للعملات المشفرة في أبريل.

تعتبر المملكة المتحدة واحدة من أكثر المناطق الصديقة للعملات المشفرة في أوروبا، والتي ترغب في خلق بيئة مفيدة لكل من مقدمي الخدمات والمستخدمين، من خلال وضع قواعد واضحة في الوقت المناسب وبطريقة استباقية.

المملكة المتحدة تضع اللمسات الأخيرة لتنظيم العملات المشفرة.. فما هو المشهد حالياً؟

من ناحية أخرى، وعلى الرغم أن شركات العملات المشفرة يجب أن تكون شفافة بخصوص عملياتها لإظهار مرونتها واستدامتها، إلا أنه من المطلوب أيضاً أن يتم إعلام المستخدمين بالمخاطر المتعلقة بالعملات المشفرة، ومن ضمنها التقلبات العالية وعمليات الاحتيال والاختراق، مثل أي أصول مالية أخرى في أيامها الأولى.

لذلك تعمل السلطات البريطانية على إزالة الشكوك بخصوص اللوائح التنظيمية من خلال إجراءاتها السريعة، وهو موضوع رئيسي في قائمة أسباب إعاقة نمو العملات المشفرة.

الجدير بالذكر أن بعض شركات العملات المشفرة كانت قد اختارت الانسحاب من بريطانيا، مثل PayPal وLuno وBybit، كما ألغت بينانس تسجيلها في هيئة السلوك المالي في مارس 2023.

وهذا يعني فرصة لشركات العملات المشفرة في المملكة المتحدة، للحصول على ميزة تنافسية فيما يتعلق باستراتيجيتها التنظيمية، إضافة إلى أنه يجعل مقدمي خدمات التشفير يعيدون التفكير في أعمالهم: فكيف يمكن مساعدة المستخدمين على اتخاذ قرارات استثمارية فعالة، دون محتوى يتم الترويج له؟

الجواب الوحيد على هذا السؤال هو تصميم المنتج، حيث تتحدث المنتجات عالية الجودة عن نفسها، وعالم العملات المشفرة مليء بالابتكارات المحتملة، فزراعة العائد والترميز والمدخرات المرنة وما إلى ذلك، كلها مجرد أمثلة قليلة لكيفية الاستثمار والكسب باستخدام العملات المشفرة.

المملكة المتحدة تضع اللمسات الأخيرة لتنظيم العملات المشفرة.. فما هو المشهد حالياً؟

من جهة أخرى، تعتبر المنصات المركزية هي التي تتحمل المسؤولية الجادة والهامة، والمتمثلة في كونها نقطة الإعداد الرئيسية لعشاق العملات المشفرة، وخاصة الوافدين الجدد.

ولكن ذلك سيشكل عبء ضخم، بالنظر إلى ابتكار المنتجات والامتثال التنظيمي في بيئة سريعة الخطى للغاية، وهم يفعلون ذلك في مقابل التبني الجماعي للعملات المشفرة، والذي ينبغي أن يكون مربحاً لجميع الأطراف المعنية.

في سياق متصل، تعتبر منصة OKX اسم مهم آخر في المملكة المتحدة، فهي تقدم مجموعة واسعة من خيارات التداول التقليدية، إضافة إلى سوق للرموز غير القابلة للاستبدال، وعلى الرغم من العقبات السابقة مثل حادثة تجميد الأموال في عام 2020، إلا أن OKX تبقى مكرّسة للتدابير الأمنية القوية.

وبالمثل، تبرز منصة KuCoin كخيار تداول متقدم، حيث تقدم خدماتها بشكل خاص لمتداولي العملات المشفرة المتمرسين، وتضمن ترسانتها الرائعة المكونة من أكثر من 600 عملة مشفرة آفاقاً تجارية واسعة، بدءًا من رواد السوق مثل بيتكوين وإيثيريوم، وحتى الجواهر المخفية.

المملكة المتحدة تضع اللمسات الأخيرة لتنظيم العملات المشفرة.. فما هو المشهد حالياً؟

إلا أنه يجب على المستخدمين أن يتحملوا مسؤولياتهم، وأن يطلعوا على العملات المشفرة، ليس فقط من الناحية الوصفية، ولكن أيضاً من منظور تقني، حيث تمتلك كل من Bitget وOKX وKuCoin وBybit وBinance وحدة منفصلة مجهزة بمواد تعليمية تسمى الأكاديمية، ويمكن لأي شخص العثور على البوصلة اللازمة للتنقل عبر مناطق العملات المشفرة دائمة التطور.

اقرأ أيضاً: المملكة المتحدة: مزاعم حول ضغوط سياسية للترحيب بشركات التشفير

أخيراً، لا شك أن هذه القواعد الجديدة ستعزز بالفعل مجموعة الظروف المناسبة لازدهار أعمال العملات المشفرة في المملكة المتحدة، حيث قامت السلطات البريطانية بتمهيد الطريق، ومن الأفضل لنا كمشاركين في السوق، تحقيق أقصى استفادة منه.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
انقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى