أخبار العملات الرقمية

بينانس تخوض صراع لإثبات القوة.. فما هو؟

أدت موجة الشائعات السلبية التي طالت منصة تداول العملات الرقمية بينانس إلى إرتفاع كبير في صافي السحب من الأصول المودعة في المنصة وقد تضاربت التقارير من حيث تأثير تلك السحوبات على المنصة بشكل كبير أو بشكل جزئي، ليأتي التقرير الأخير لــ (بلومبرغ) الذي يؤكد بأن “بينانس” قد أقرت بالمشكلات السابقة في تعاملها مع عملتها المستقرة Binance USD (BUSD).

IMG 20240524 151452 833

وبالإستناد إلى البيانات التي جمعتها شركة تحليل blockchain ChainArgos والتي قامت بتحليل تلك البيانات (بلومبرغ) فقد تجاوزت الفجوة بين إحتياطيات العملات المستقرة وإجمالي المعروض مليار دولار في ثلاث إختبارات منفصلة، و وصف المتحدث بإسم بينانس أن عملية الحفاظ على ربط ثابت بقيمة 1 دولار بأنها “صعبة” وأشار إلى أنه كانت هناك تحسينات كبيرة فيما يتعلق بإدارة عملة BUSD المستقرة.

و صرح “مايك نوفوغراتز” إن سوق العملات الرقمية “نظيف للغاية” وأضاف أنه لم يكن هناك أي تأثير على عمليات إسترداد المستخدم وأنه لم يتأثر أي شخص آخر بهذه المشكلة على الرغم من التناقضات الطفيفة التي تظهر في البيانات في الوقت الذي رفض الرئيس التنفيذي لــ بينانس “تشانغ بينغ تشاو” بشكل إستباقي تقرير بلومبرغ بإعتباره ” FUD ” في تغريدة حديثة، بينما أكد على أن عملة BNB لا تزال في المركز الرابع من حيث القيمة السوقية و الجدل حول زوج العملات BUSD هو حالة أخرى تسلط الضوء بشكل أكبر على أهمية الإدارة السليمة للأصول من قبل مشغلي العملات المستقرة  خاصة وأن بعضهم يتجه نحو آفاق جديدة مثل آليات إستقرار الخوارزمية.

حيث  يعد إنهيار TerraUSD الذي حدث في مايو الماضي بمثابة تذكير صارخ لمالكي العملات المستقرة للبقاء يقظين، و يبقى أن نرى مدى عدم الثقة الذي ستزرعه هذه الحادثة بين المستخدمين  الذين يعتمدون على هؤلاء المصدرين للحفاظ على جزء بسيط من الأمان في مواجهة تقلبات أسواق العملات الرقمية.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى