تكنولوجيامقالات قد تهمك

الولايات المتحدة و دول أخرى توقع على إرشادات الذكاء الاصطناعي الآمن.. إليك التفاصيل

Advertisement

في سبيل المساعدة في حماية نماذج الذكاء الاصطناعي من العبث بها أصدرت الولايات المتحدة و بريطانيا و أستراليا بالإضافة إلى 15 دولة أخرى مبادئ توجيهية عالمية، وبالتالي تحث هذه الإتفاقية الشركات على جعل نماذجها آمنة حسب التصميم، وتشير المبادئ التوجيهية إلى ممارسات الأمن السيبراني التي يجب على شركات الذكاء الاصطناعي تنفيذها عند تصميم نماذج الذكاء الاصطناعي و تطويرها و إطلاقها و مراقبتها.

ففي 26 نوفمبر أصدرت الدول الثمانية عشر وثيقة من 20 صفحة توضح كيف ينبغي لشركات الذكاء الاصطناعي التعامل مع أمنها السيبراني عند تطوير أو استخدام نماذج الذكاء الاصطناعي حيث زعمت أن الأمن يمكن أن يكون في كثير من الأحيان اعتباراً ثانوياً في الصناعة سريعة الخطى، وتتألف المبادئ التوجيهية في الغالب من توصيات عامة مثل الحفاظ على قيود مشددة على البنية التحتية لنموذج الذكاء الاصطناعي و مراقبة أي تلاعب بالنماذج قبل و بعد الإصدار و تدريب الموظفين على مخاطر الأمن السيبراني.

إقرأ أيضاً: اليابان: روبوتات الذكاء الاصطناعي تحقق طفرة في قطاع الزراعة

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يتم ذكر بعض القضايا المثيرة للجدل في مجال الذكاء الاصطناعي بما في ذلك الضوابط المحتملة التي يجب أن تكون موجودة حول استخدام نماذج توليد الصور و التزييف العميق أو طرق جمع البيانات و استخدامها في نماذج التدريب و هي المشكلة التي أدت إلى رفع دعوى قضائية ضد العديد من شركات الذكاء الاصطناعي بسبب انتهاك حقوق الطبع و النشر، وقال وزير الأمن الداخلي الأميركي “أليخاندرو مايوركاس” في بيان:

Advertisement

“نحن عند نقطة انعطاف في تطوير الذكاء الاصطناعي الذي قد يكون التكنولوجيا الأكثر أهمية في عصرنا، و إن الأمن السيبراني هو المفتاح لبناء أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تكون آمنة و جديرة بالثقة.”

تتبع المبادئ التوجيهية المبادرات الحكومية الأخرى التي تؤثر على الذكاء الاصطناعي بما في ذلك اجتماع الحكومات و شركات الذكاء الاصطناعي لحضور قمة سلامة الذكاء الاصطناعي في لندن في وقت سابق من هذا الشهر لتنسيق اتفاق بشأن تطوير الذكاء الاصطناعي، وفي الوقت نفسه يقوم الاتحاد الأوروبي بمناقشة تفاصيل قانون الذكاء الاصطناعي الذي سيشرف على الفضاء، وأصدر الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أمراً تنفيذياً في أكتوبر يحدد معايير سلامة و أمن الذكاء الاصطناعي على الرغم من أن كلاهما شهد معارضة من صناعة الذكاء الاصطناعي بدعوى أنهما قادران على ذلك.

إقرأ أيضاً: بين التحديات والمخاوف.. الذكاء الاصطناعي يتنبأ بالوفاة المفاجئة

ومن بين الموقعين الآخرين على إرشادات “التصميم الآمن” الجديدة كندا و فرنسا و ألمانيا و إسرائيل و إيطاليا و اليابان و نيوزيلندا و نيجيريا و النرويج و كوريا الجنوبية و سنغافورة، كما ساهمت شركات الذكاء الاصطناعي بما في ذلك كل من الشركات : OpenAI و Microsoft و Google و Anthropic و Scale AI في تطوير المبادئ التوجيهية.

Advertisement
Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى