أخبار العملات الرقمية

تركيا: الحماس تجاه العملات الرقمية مازال قوياً على الرغم من تراجع السوق

يواصل المستثمرون الأتراك إظهار اهتمامهم الثابت بالعملات الرقمية، حتى عندما يواجه السوق تراجعاً.

IMG 20240524 151452 833

حيث أدركت منصات مثل بينانس هذا التفاني، من خلال تقديم أزواج تداول الليرة التركية، على الرغم من إزالة العديد من الخيارات الورقية الأخرى.

فيما لا يزال التجار الأتراك نشطين، دون أن يتأثروا بالمناخ الهبوطي.

اقرأ أيضاً: CoinTR تعقد شراكة جديدة في خطوة حاسمة لتأسيس تركيا كمركز عالمي لـ Web3

تركيا: الحماس تجاه العملات الرقمية مازال قوياً على الرغم من تراجع السوق

المنصات في تركيا تتميز بحجم تداول كبير

يشارك الملايين في تركيا بتداول العملات الرقمية، حيث سجلت المنصات المحلية أحجاماً كبيرة، وسجل إجمالي حجم التداول خلال الـ 24 ساعة الماضية على هذه المنصات، 19.3 مليار ليرة تركية.

بدورها أعلنت بورصة إسطنبول عن حجم تداول بلغ 93.7 مليار ليرة تركية يوم الجمعة الماضي، وتمثل منصات العملات الرقمية المحلية حوالي 20% من هذا الرقم.

حيث يتم استخدام موقع 21milyon.com لتتبع هذه الاتجاهات، وتقديم رؤى في الوقت الفعلي حول أنشطة المستثمرين الأتراك.

تركيا: الحماس تجاه العملات الرقمية مازال قوياً على الرغم من تراجع السوق

أهم العملات الرقمية بين المستثمرين الأتراك

تشهد بعض العملات البديلة اهتماماً متزايداً، مع اكتساب المستثمرين الأتراك نفوذاً في مجال العملات الرقمية.

حيث يمكن للمستخدمين على موقع 21milyon.com، العثور على قائمة بالعملات الرقمية ذات الحجم الكبير، بالإضافة إلى أسعارها وأدائها خلال أطر زمنية مختلفة.

ومن المثير للاهتمام أن الأتراك أظهروا تفضيلًا للأصول ذات المخاطر العالية، مثل FLOKI Coin وPEPE، والتي صعدت مراتب شعبية.

كما وتعد هذه العملات البديلة المتقلبة بمكافآت عالية، ولكنها تحمل مخاطر كبيرة، ويمكن للمستثمرين الذين لا يخرجون من مراكزهم خلال الأسواق الهابطة، أو الذين يبيعون بخسارة خلال الأسواق الصاعدة، فقط لمطاردة الأسعار المرتفعة، أن يتكبدوا خسائر كبيرة.

تركيا: الحماس تجاه العملات الرقمية مازال قوياً على الرغم من تراجع السوق

اقرأ أيضاً: تركيا تضع قواعد جديدة لتنظيم العملات الرقمية.. ماذا تضمنت؟

وينطبق هذا بشكل خاص على القادمين الجدد، الذين يستثمرون في هذه الأصول عالية المخاطر، وقد يواجهون فترات ركود سريعة وشديدة.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
انقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى