أخبار العملات الرقمية

البريكس: حملة إلغاء الدولرة تكتسب زخماً في البلدان النامية

Advertisement

أعلنت مجموعة البريكس هذا العام، أنها تخطط لإخراج الدولار الأميركي من مكانة العملة الاحتياطية العالمية، إلا أنه لم يأخذ أحد مبادئها على محمل الجد.

اقرأ أيضاً: نجاة عمالقة التكنولوجيا من تسديد غرامات بمليارات الدولارات.. كيف حدث ذلك؟

لكن المجموعة حققت الآن ما قالته سابقاً، وقامت بتغيير الديناميكيات المالية العالمية ببطء خطوة بخطوة.

البريكس: حملة إلغاء الدولرة تكتسب زخماً في البلدان النامية

Advertisement

وعلى الرغم من بطء الوتيرة المتبعة، إلا أن مجموعة البريكس تسير على طريق التخلص من الدولار الأمريكي، وتقديم عملاتها المحلية إلى الأمام.

ويبدو أنه سيتم تغيير النظام المالي التقليدي، مما يؤدي إلى النظام العالمي الجديد الذي تهيمن عليه البلدان النامية، الأمر الذي سيضع الدولار الأمريكي تحت الضغط، في حال بدأت الدول في استخدام العملات المحلية، في المعاملات العابرة للحدود.

البريكس تتخلص ببطء من الهيمنة العالمية للدولار الأمريكي

قامت الصين بإقناع حفنة من الدول النامية، بتسوية التجارة باليوان الصيني وليس بالدولار الأمريكي، حيث تقوم الإدارة بقيادة شي جين بينغ بجولة عالمية، لحث الدول النامية على تعزيز عملاتها المحلية، وقطع العلاقات مع الدولار الأمريكي.

البريكس: حملة إلغاء الدولرة تكتسب زخماً في البلدان النامية

Advertisement

ولقد نجحت الصين في سعيها، حيث قامت روسيا والهند وباكستان والمملكة العربية السعودية ودول أخرى، بتسوية التجارة بالعملات المحلية.

من جهة أخرى، تتقدم الدول الأفريقية الآن ببيانات، تشير إلى الحاجة إلى تعزيز اقتصاداتها المحلية، حيث تقف كينيا ونيجيريا ودول أخرى في أفريقيا على الهامش، ويمكن أن تتبع اتجاه إلغاء الدولرة الذي بدأته مجموعة البريكس.

ويمكن القول بأن مجموعة البريكس تستطيع التخلص ببطء من الهيمنة العالمية للدولار الأمريكي، ومع مرور السنوات، ستوقع مجموعة البريكس المزيد من الاتفاقيات التجارية، بإضافة دول جديدة لتسوية المدفوعات بالعملات المحلية.

البريكس: حملة إلغاء الدولرة تكتسب زخماً في البلدان النامية

Advertisement

اقرأ أيضاً: صدور بيانات التضخم الأمريكية: كيف ستكون التأثيرات على بيتكوين والذهب والدولار؟

وعلى الرغم أن المجموعة لا تهاجم الدولار الأمريكي مقدماً، إلا أنهم يتحركون خلسة ويسحبون البساط من تحت أقدام الولايات المتحدة.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
انقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى