أخبار العملات الرقمية

إطلاق أول مركز لأبحاث البلوكتشين في الصين

لا تزال الصين حريصة على تطوير تقنية البلوكتشين على أراضيها بالرغم من العلاقات المتوترة التي تشهدها مع قطاع العملات المشفرة.

IMG 9748 1

ففي خطوة جديدة، أعلنت الصين عن إطلاق مركز أبحاث جديد لدراسة تقنية البلوكتشين والتكنولوجيا المرتبطة بها.

إطلاق أول مركز لأبحاث البلوكتشين في الصين

ووافقت وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية على بناء مركز ابتكار تكنولوجيا البلوكتشين الوطني.

وذكرت صحيفة محلية يوم الأربعاء أن المركز “سيركز على مجالات البلوكتشين فيما يتعلق بالنظرية الأساسية والبرمجيات والأجهزة، بهدف تطوير التقنيات الرئيسية والتطبيقات الصناعية ذات الصلة”.

وزارة العلوم والتكنولوجيا في الصين
وزارة العلوم والتكنولوجيا في الصين

وسيعمل المركز على جعل تقنية البلوكتشين جزءا أساسيا من البنية التحتية الرقمية الجديدة في الصين. حيث سيتم توجيه ابتكار البلوكتشين الجديد من قبل أكاديمية بكين للبلوكتشين ومعهد أبحاث الحوسبة المتطورة.

وتدور الأهداف الرئيسية لمركز الأبحاث حول البحث في التكنولوجيا الخاصة بالتطبيقات الصناعية وكذلك كيفية تطبيقها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتعاون المركز الجديد مع الجامعات المحلية في الصين، فضلا عن معاهد الأبحاث والشركات.

العملات المشفرة في الصين

وتأتي هذه الخطوة على الرغم من أن الصين أعادت تأكيد حظرها على تداول العملات المشفرة في سبتمبر/ أيلول 2021، وهو أمر كان ساريا بالفعل منذ عام 2017 .

ورغم القيود الصارمة المفروضة على المواطنين العاديين، لا تزال بعض أكبر الشركات الصينية تحقق نجاحات كبيرة فيما يتعلق ببناء منتجات قائمة على تقنية البلوكتشين.

حيث أعلنت شركات مثل علي بابا، إحدى أكبر شركات التكنولوجيا في العالم من حيث القيمة السوقية، عن تعاونها مع شركة أفالانش لدعم مبادرات العقدة كخدمة في ديسمبر/ كانون الثاني 2022.

كما أبدت الحكومة الصينية اهتماما بقطاع الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs، حيث أنها أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن إطلاق “منصة تجارة الأصول الرقمية الصينية”.

ومن المتوقع أيضا أن يعمل السوق الرقمي القابل للتحصيل المدعوم من الدولة على البلوكتشين الأساسي.

تجدر الإشارة إلى أن الصين كانت من أوائل الدول التي أيدت صناعة العملات المشفرة في وقت لم تكن فيه الغالبية العظمى من سكان العالم على دراية بهذا المجال، غير أنها مع تقدم بعض الدول في هذا القطاع، قررت حظر جميع العملات المشفرة بشكل صريح.

حيث عمدت الدولة إلى محاربة كبار شركات تعدين البيتكوين البارزة وفرضت حظرا واسعا على هذه الصناعة. إلا أنها كانت تحمل رأيا مغايرا فيما يخص تقنية الميتافيرس والرموز غير القابلة للاستبدال NFTs.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هناهنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى