أخبار العملات الرقمية

إزالة تطبيق WoS من متاجر التطبيقات الأمريكية: ضحية صراع السياسات المتشددة

Advertisement

أثار اختفاء تطبيق مدفوعات بيتكوين لايتينغ المستخدم على نطاق واسع، محفظة ساتوشي Wallet of Satoshi (WoS)، بشكل غامض من كل من متجر أبل، أب ستور، ومتجر غوغل بلاي في الولايات المتحدة قلقلا في أوساط مجتمع العملات المشفرة بشكل عام ومستخدمي التطبيق بشكل خاص.

وتأتي أهمية هذا التطور خاصة بالنسبة لـ WoS، نظرا لأنها على وشك تسهيل أكثر من مليون معاملة في نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وهو أعلى رقم قياسي شهري لمدفوعات لايتنينغ.

وفي حين أن التطبيق لا يزال متاحا للتنزيل على منصات في أستراليا، إلا أن إزالته من المتاجر الأمريكية أثارت تكهنات وقلقا داخل مجتمع العملات المشفرة.

بودكاست
لقطة شاشة توضح عدم توفر تطبيق WoS في متجر أبل الأمريكي

اقرأ أيضا: كيف تضمن مستوى عال من الأمان في المحفظة الرقمية؟

Advertisement

أداء WoS المثير للإعجاب لشهر نوفمبر

ووفقا لمذيع البودكاست كيفن روك، فقد كان تطبيق محفظة ساتوشي على وشك معالجة أكثر من 1.1 مليون دفعة من بيتكوين لايتنينغ في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني وحده.

ويمثل هذا الارتفاع في حجم المعاملات إنجازا جديرا بالملاحظة للمنصة. ويظهر كذلك شعبيتها المتزايدة وفعاليتها في عالم العملات المشفرة.

وكشف روك أن شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي سيكون الشهر الأكثر أهمية بالنسبة لمدفوعات لايتنينغ في WoS حتى الآن، مشددا على أهمية الاختفاء المفاجئ للتطبيق من متاجر التطبيقات الكبرى.

قبضة أبل المشددة على تطبيقات العملات المشفرة

ورأى البعض أن السبب وراء إزالة WoS من متاجر التطبيقات الأمريكية يعود إلى سياسات أبل الصارمة والرسوم الكبيرة المفروضة على المدفوعات داخل التطبيق. حيث تشتهر الشركة بفرض ضريبة قدرها 30% على المعاملات داخل التطبيقات. وغالبا ما تشكل سيطرتها الصارمة على متجر التطبيقات عائقا أمام منصات العملات المشفرة التي تسعى إلى الظهور على النظام الأساسي.إزالة تطبيق محفظة ساتوشي من متاجر التطبيقات الأمريكية: ضحية صراع السياسات المتشددة

Advertisement

وقد أثرت هذه المشكلة المستمرة على العديد من تطبيقات العملات المشفرة، لتصبح WoS أحدث ضحية في صراع أبل المستمر مع صناعة العملات المشفرة.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تستهدف فيها أبل تطبيقات العملات المشفرة. ففي يونيو/ حزيران الماضي، قامت الشركة بإزالة تطبيق دامس Damus، الذي كان يعتمد على Nostr، بسبب ميزة معلومات البيتكوين الخاصة به.

كما قامت الشركة بإزالة تطبيق محفظة ميتا ماسك لفترة وجيزة من متجر التطبيقات في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لكنها أعادته لاحقا. وتؤكد هذه الحوادث الصراع المستمر بين سياسات تطبيقات أبل والطبيعة اللامركزية للعملات المشفرة.

التحديات القانونية والدعوى الجماعية

وتتزامن إزالة WoS مع دعوى قضائية جماعية تم رفعها في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري من قبل المستخدمين غير الراضين عن سياسات منصات الدفع الكبرى، والتي شملت فينمو وباي بال وبلوك كاش.

Advertisement

وتزعم الدعوى القضائية أن شركة آبل شاركت في اتفاقيات مناهضة للمنافسة مع باي بال وبلوك، مما أدى إلى تقييد استخدام تكنولوجيا العملات المشفرة والمدفوعات على نظام iOS.

وفي حين أن العلاقة الدقيقة بين الدعوى القضائية واختفاء WoS لا تزال غير واضحة، إلا أنها تضيف طبقة من التعقيد إلى الوضع الذي يتكشف.

في المقابل، قدم المستخدمون ومجتمع العملات المشفرة تفسيرا رسميا لاختفاء WoS من متاجر التطبيقات الأمريكية التابعة لشركة أبل وغوغل، ورأوا أن الشكوك المتعلقة بمستقبل تطبيقات العملات المشفرة على هذه المنصات تلوح في الأفق بشكل كبير.

ويسلط هذا الحادث الضوء على التحديات التي تواجهها صناعة العملات المشفرة في التعامل مع اللوائح والسياسات الصارمة التي يفرضها مشغلو متاجر التطبيقات الرئيسية، وخاصة شركة أبل. وفي مشهد التمويل الرقمي المتطور باستمرار، تثير مثل هذه الأحداث مخاوف أوسع نطاقا بشأن التعايش بين أسواق التطبيقات التقليدية والروح اللامركزية للعملات المشفرة.

Advertisement
Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى