أخبار العملات الرقمية

FTX في مرمى نيران لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية

باتت شركة FTX الآن في مرمى نيران لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC ولجنة تداول السلع الآجلة CFTC بعد أن بدأت أزمة السيولة في البورصة.

IMG 20240524 151452 833

حيث يقوم المنظمون في الولايات المتحدة بالتحقيق في الطريقة التي تعاملت بها FTX مع أصول المستخدم.

وتبحث لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أيضا في الروابط بين FTX والمؤسسات الأخرى التابعة لمؤسس FTX سام بانكمان فرايد.

سام بانكمان فرايد
سام بانكمان فرايد، مؤسس FTX

وبحسب تقرير نشرته شبكة بلومبرغ، فإن التحقيق سيركز على الفترة التي سبقت أزمة السيولة في بورصة العملات المشفرة.

إلى أين يتجه تحقيق SEC ؟

ونقل التقرير عن مصادر مطلعة على التحقيق الذي ستجريه SEC قولها أن التركيز ينصب على مؤسسة FTX الأمريكية و Alameda Research .

وكانت تقارير أخرى قد أشارت في وقت سابق إلى أن FTX واجهت المزيد من المشاكل خلف الكواليس في الآونة الأخيرة.

حيث تناقلت الأنباء أن Alameda Research كانت تعاني من أزمة مالية مضطربة في وقت سابق من هذا العام ولكن تم إنقاذها من قبل أموال FTX. ليتبين لاحقا أن Alameda Research قد واجهت فعلا مشكلة في الربع الثاني بعد انهيار Three Arrows Capital (3AC).

تحقيق هيئة الأوراق المالية والبورصات في الشركة التي أسسها سام فرايد كان قد بدأ قبل وقت طويل من حدوث انهيار FTX.

فتبعا للمصادر الداخلية، تم بدء التحقيق منذ عدة أشهر. حيث أفادت المصادر أن التحقيق تمحور حول نشاط المعاملات المشفرة للذراع الأمريكي لشركة FTX.

في غضون ذلك ، شهدت FTT العملة المشفرة لـ FTX انهيارا بعد انتشار أنباء عن احتمال استحواذ شركة Binance على FTX، حيث بلغ سعر FTT حوالي 4.14 دولار، بانخفاض وصل إلى 79.02٪ في الـ 24 ساعة الأخيرة، وفقا لمنصة تتبع الأسعار CoinMarketCap .

تقدير القيمة السوقية لـ FTX

بحسب التقديرات الأخيرة لشبكة بلومبيرغ، فإن القيمة السوقية لـ FTX قد انخفضت بشكل حاد حيث أنها تبلغ  FTX الآن مليار دولار فقط، منخفضة من 32 مليار دولار.تغريدة

وفي الوقت نفسه، تشير أحدث التقارير إلى أنه من غير المرجح أن تواصل Binance عملية الاستحواذ المقترحة على بورصة FTX المتعثرة، وقد لا تتم الصفقة بالنظر إلى التقييم الأولي للبيانات الداخلية واتفاقيات القروض الخاصة بشركة FTX.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى