أخبار العملات الرقمية

الدولار الأمريكي يحافظ على هيمنته على الرغم من توقعات الدولرة

Advertisement

لقد أدى ظهور عملة بيتكوين، إلى وصف المدافعين عن العملات الرقمية بجهودهم المبذولة للابتعاد عن دور الدولار الأمريكي كعملة احتياطية عالمية، بمصطلح “الدولرة”.

حيث أعلنت العديد من البنوك المحلية في الولايات المتحدة إفلاسها، ووصل الدين الفيدرالي إلى مستوى قياسي بلغ 34 تريليون دولار.

إلا أنه على الرغم من ذلك، تظهر البيانات أن الدولار الأمريكي لا يزال العملة الوطنية الأكثر تفضيلاً للمعاملات الدولية، مع استمرار استقرار الطلب العالمي على سندات الحكومة الأمريكية.

اقرأ أيضاً: ما سبب استثمار ملايين الدولارات في البيع المسبق لعملة مشروع Bitcoin Minetrix (ذات الرمز BTCMTX)

Advertisement

الدولار الأمريكي يحافظ على هيمنته على الرغم من توقعات الدولرة

الدولار الأمريكي يحافظ على هيمنته

أشار فريق استراتيجية G10 FX التابع لبنك Credit Agricole مؤخراً، إلى أن حصة الدولار الأمريكي في معاملات SWIFT الدولية، قد زادت في عام 2023 لتصل إلى أعلى مستوى لها في العقد الماضي.

في المقابل تراجعت حصة اليورو، على الرغم أن أسهم الين الياباني والجنيه الاسترليني بقيت معتدلة.

وأضاف محللو G10 FX بقيادة فالنتين مارينوف، أن الأهمية المتزايدة للدولار الأمريكي باعتباره العملة الوطنية المفضلة في المدفوعات والمعاملات الدولية، كانت سبباً آخر وراء قيام المستثمرين العالميين الرسميين والخاصين بشراء العملة.

Advertisement

ونتيجة لذلك، فإن أي ضغط تجاه الدولرة قد يتباطأ بشكل أكبر.

الدولار الأمريكي يحافظ على هيمنته على الرغم من توقعات الدولرة

من جهة أخرى، من المرجح أن يبقى الدولار الأمريكي العملة المفضلة أو الملاذ الآمن خلال الفترات العصيبة، مما سيؤدي إلى تدفقات رأس المال إلى الخارج من الأصول الأخرى، وخاصة بيتكوين والأسهم.

حيث جاء في مذكرة المستثمر، أن حصة الدولار الأمريكي التي تحتفظ بها البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم في احتياطيات النقد الأجنبي، بقيت عند 59% في عام 2023، وهو نفس المستوى السابق، لكن حصة اليورو انخفضت إلى ثاني أدنى مستوى لها منذ عام 2017.

Advertisement

أما فيما يتعلق باتجاهات الاستثمارات الأجنبية في سندات الحكومة الأمريكية، لوحظ أنه على الرغم من انخفاض حيازات الصين وهونج كونج واليابان في عام 2023، إلا أن دول أخرى غير آسيوية عوضت هذا الانخفاض، وبذلك حافظت على استقرار الإجمالي العالمي.

التأثير الصيني في الدولرة

بلغ إجمالي السندات الحكومية الأمريكية، التي احتفظت بها الصين في أكتوبر 769.6 مليار دولار، بحسب بنك Credit Agricole.

حيث يمثل انخفاضاً قدره 97.5 مليار دولار على مدى عشرة أشهر من العام، كما ويشير إلى الانخفاض الشهري السابع على التوالي، بأن الانخفاض المستمر في حيازات الصين من سندات الحكومة الأمريكية، يدعم موضوع الدولرة.

الدولار الأمريكي يحافظ على هيمنته على الرغم من توقعات الدولرة

Advertisement

اقرأ أيضاً: هل تستطيع العملات الرقمية للبنوك المركزية التخلص من الدولرة.. إليك التفاصيل؟

بدوره يربط بنك Credit Agricole الانخفاض في حصة دول مثل الصين في السندات الحكومية، بالانخفاض في احتياطياتها من النقد الأجنبي.

حيث كانت دول مثل الصين تخزن احتياطياتها من الفائض التجاري لفترة طويلة في سندات الحكومة الأميركية، وبالتالي تدعم الاستهلاك الأميركي.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
Advertisement
المصدر
انقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى