توقعات العملات الرقمية

هل يمكن للصليب الذهبي أن يشعل سعر البيتكوين؟

Advertisement

في الأسابيع الأخيرة، استعادت عملة البيتكوين الرقمية (BTC) مرة أخرى الصدارة وسط سلسلة من الأحداث ذات الأثر القوي.

ولقد تراجعت آثار سوق العملات الرقمية الهابطة التي طغت على الربع الرابع من عام 2023، وخلفت مجالا لنشوة المراهنين على ارتفاع البيتكوين مجددا، وذلك بفعل سلسلة من الأحداث ذات الأثر العالي.

حيث اختلفت الظروف عندما وافقت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) على تداول عدة صناديق تداول بيتكوين فورية.

وأدت هذا الموافقة إلى تقليص سريع في الحماس السابق، حيث اندفع المستثمرون القصيرة الأجل والمعدنون للاستفادة من الأرباح.

Advertisement

ونتيجة لذلك، انحسرت آفاق سعر البيتكوين نحو المشاعر الهابطة، مع توقعات المحللين بحدوث انعكاس لا مفر منه.

المراهنون على ارتفاع البيتكوين في مفترق طرق

مع تلاشي الضجة المحيطة بصناديق تداول بيتكوين المباشرة من اهتمام متداولي العملات الرقمية تدريجيا، يبحث المراهنين على ارتفاع البيتكوين بشكل حاسم عن شيء يمسكون به في الفترة القريبة.

علاوة على ذلك، فإن حدث التقسيم القادم سيحدث بعد ثلاثة أشهر تقريبا.

البيتكوين

Advertisement

حان وقت الصليب الذهبي

تنبثق شرارة من التفاؤل حيث يتعلق المراهنون على ارتفاع البيتكوين بتطور كبير – حدوث صليب ذهبي أسبوعي بين المتوسطات المتحركة لمدة 50 يومًا و200 يومًا (MA).

ويعد هذا الحدث التاريخي، الذي يتزامن مع ضجة صناديق التداول المباشرة، لحظة حاسمة في تاريخ البيتكوين.

ومن الجدير بالذكر أن صليب الموت الأسبوعي المخيف قد أربك المراهنون على ارتفاع البيتكوين منذ بداية العام الماضي ولكنه تم إلغاؤه منذ ذلك الحين.

ونتيجة لذلك، من المرجح أن يستمر سعر البيتكوين في التحليل الهابط في الفترة القريبة مع التصحيحات اللا مفر منها التي ستوفر فرص شراء.

Advertisement

ماذا بعد؟

يمكن القول بأن هناك دائما سوق صاعد في أي مكان في صناعة العملات الرقمية.

ومع ظهور علامات مبكرة على احتمالية عكس توجه سعر البيتكوين، تقود عملة الإثيريوم (ETH) سوق العملات البديلة في تحرك متوقع منذ فترة طويلة.

بالفعل، تلمح سيطرة البيتكوين إلى أنها قد تنخفض إلى ما دون 50 بالمئة خلال الأشهر القادمة على الرغم من المكاسب الملحوظة التي حققتها صناديق تداول بيتكوين المباشرة في الأيام الثلاثة الأولى من التداول.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى