أخبار العملات الرقمية

هل عملة LINK الرقمية خيار جيد لك على المدى الطويل؟

توقفت الحيتان عن إجراء معاملات عملة LINK الرقمية كبيرة ارتفع عدد حاملي الأسهم مما يشير إلى فرضية صعودية هذه الدورة، وقد انخفضت المعاملات الكبيرة التي تتضمن عملة LINK الرقمية بنسبة 23.55% في الأيام السبعة الماضية، وفي الواقع بلغت قيمة هذه المعاملات 70.32 مليون دولار.

IMG 20240524 151452 833

إقرأ أيضاً: حيتان LINK تدفع السعر للارتفاع

ويعني الانخفاض في هذه المعاملات أن الأشخاص المسلحين برأس مال كافٍ قد تجاهلوها و إذا فشلت عملة LINK الرقمية في جذب انتباه هذه الحيتان و الاستمتاع ببعض التراكم فقد يعاني السعر منه، وفي وقت كتابة هذا التقرير بلغت قيمة عملة LINK الرقمية 37 دولار أمريكي، وهو انخفاض بنسبة 9.58% في الأيام السبعة الماضية، ومع ذلك لم يكن السعر هو المقياس الوحيد الذي انخفض خلال الأسبوع الماضي.

إقرأ أيضاً: Chainlink تخضع لتقلبات السوق

في الواقع كشفت البيانات الموجودة على السلسلة أن العناوين النشطة انخفضت أيضاً، ففي 1 أبريل تجاوز عدد العناوين لعملة LINK الرقمية النشطة على مدار 24 ساعة على 4000 عنوان مما يشير إلى أن التفاعل كان مثير للإعجاب، ومع ذلك كان للمقياس نفسه قراءة بلغت 3139 يشير هذا الانخفاض إلى انخفاض عدد العناوين الفريدة المشاركة في معاملات عملة LINK الرقمية.

وبالنسبة لحركة السعر قد تكون هذه إشارة هبوطية على العكس من ذلك يضع هذا عملة LINK في مكان حرج، وقد يتفق المتداولون الذين تابعوا الأداء التاريخي للعملات على أن الانخفاض في نشاط الشبكة يمكن أن يكون بمثابة قاع محلي، ومع ذلك هذا لا يحدث في كل وقت ومع ذلك مع هذا النوع من التصحيح الذي مرت به عملة LINK الرقمية قد تكون فرص الارتداد أعلى، وبالتالي فإن السؤال ما هي الإشارات التي تومض بها المقاييس الأخرى؟

إن السعر على المدى الطويل إذا ارتفع عدد حامليها وقد يكون أعلى من القيمة المذكورة أعلاه، وفيما يتعلق بنمو الشبكة أظهرت بيانات سانتيمنت أن هناك تغيير على سبيل المثال انخفض نمو شبكة تشين لينك في 24 مارس، ولكن في 4 أبريل قفز المقياس مما يشير إلى أن العناوين الجديدة كانت تؤدي المعاملات على الشبكة، وعلى الرغم من أن العدد انخفض بشكل طفيف فقط إلا أن القفزة الأولية يمكن اعتبارها علامة على زيادة التبني إذا زاد الجر على الشبكة فسيقفز الطلب على عملة LINK الرقمية.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى