أخبار العملات الرقمية

هل سيؤثر قرار Meta الأخير على مشروع ميتافيرس؟

Advertisement

ذكرت تقارير أن شركة ميتا Meta، الشركة المالكة لتطبيقات واتساب وإنستغرام وفيسبوك، أن الشركة تستعد للإعلان عن جولة جديدة من تسريح العمال في الأيام المقبلة.

وبحسب التقارير، فإن الشركة تعمل الآن على وضع اللمسات الأخيرة على الميزانية لكل فريق من فرقها، مما قد يؤدي لتأخير المصاريف التشغيلية ويؤثر على مخرجات موظفي الشركة.

Meta تستعد لتسريح المزيد من الموظفين

وفي خطة شاملة تعمل شركة ميتا على تقليص المزيد من القوى العاملة لديها في المستقبل القريب.

فيحسب تقرير نشرته الفايناشينال تايمز، فإن الشركة لم تضع اللمسات الأخيرة على ميزانيات فرقها الداخلية، مما يعني أن بعض أقسامها سيتأثر بجولة جديدة من عمليات التسريح.

Advertisement
شركة ميتا
شركة ميتا

وقد تسبب هذا الموقف في عدم قدرة مديري كل قسم على التخطيط المسبق للأنشطة المطلوبة، وتعطيل الإنتاج التشغيلي، وحتى التأثير على المشاريع في المجالات الحرجة مثل الميتافيرس والإعلان، والتي تستغرق الآن المزيد من الوقت لحلها.

ومن المتوقع أن تؤثر خطوة “التسريح” داخليا أيضا على معنويات الموظفين، الذين انتقدوا كيفية تنفيذ رؤية “عام الكفاءة”، وهو المصطلح الذي اعتمده مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة ميتا لوصف أهداف الشركة لعام 2023.

حيث قال أحد الموظفين: “بصراحة، ما زالت هناك فوضى. لقد بدأ عام الكفاءة بمجموعة من الأشخاص يتقاضون رواتبهم مقابل عدم القيام بأي شيء”.

وكان جون كارماك، أحد الموظفين الرئيسيين في قسم الواقع الافتراضي (VR) التابع للشركة، قد غادر شركة ميتا في ديسمبر/ كانون الأول بسبب أوجه القصور التشغيلية على الرغم من عدد موظفي الشركة. وقد صرح حينها: “أعتقد أن شركتنا تعمل بنصف الفعالية التي تجعلني سعيدا”.

Advertisement
جون كارماك
جون كارماك

تسريح الموظفين وإعادة الهيكلة

وفي حال تم الإعلان رسميا عن قرار التسريح، فستكون هذه الجولة الجديدة من عمليات التسريح هي الثانية التي يتم الإعلان عنها في أقل من عام.

حيث نفذت الشركة بالفعل عملية تسريح لموظفيها أدت إلى إخراج 11 ألف موظف، يمثلون 13٪ من إجمالي عدد موظفي الشركة. غير أن تحركات الشركة لأخيرة تشير إلى أن الأمر يتعدى خطة تسريح الموظفين.

إذ تستهدف الشركة الآن موظفي الإدارة الوسطى، الذين يُطلب منهم التنحي عن وظائف غير إدارية، أو مغادرة الشركة.

وعلى الرغم من كل تدابير لخفض التكاليف، فقد أعلنت الشركة أن مشروع ميتافيرس لا يزال أحد محاور تركيزها الرئيسية على المدى الطويل وأنها ستستمر في الاستثمار في هذا المجال.

Advertisement

وكجزء من التصريح عن أرباح الربع الرابع من عام 2022، أوضحت سوزان لي، المديرة التقنية لشركة ميتا، أن الشركة ما زالت تتوقع المزيد من الخسائر في عمليات الميتافيرس لعام 2023.

تجدر الإشارة إلى أن شركات التكنولوجيا الأخرى، مثل مايكروسوفت، قد أعلنت أيضا عن تسريح عدد من موظفيها كجزء من عمليات إعادة الهيكلة، من أجل التكيف مع وضع السوق الجديد بعد وباء فيروس كورونا.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى