أخبار العملات الرقمية

هل تشهد كندا تغيرا في موقفها من العملات المشفرة؟

Advertisement
اليوتيوب

استطاع السياسي الكندي بيير بوليفير حسم انتخابات حزب المحافظين، حزب المعارضة الرئيسي في كندا، لصالحه بعد أن حصل على 68% من الأصوات والتي منحته رئاسة الحزب.

ويعرف عن السياسي البارز، البالغ من العمر 43 عاما، بكونه من أشد المؤيدين لعملة البيتكوين، العملة المشفرة الرئيسية، إلى جانب انتقاده المستمر لسياسة البنك المركزي تجاه العملة المشفرة الرئيسية، والذي ساهم بتفاقم البيئة التضخمية في البلاد.بيير بوليفير

وكانت البلاد قد شهدت في وقت سابق من هذا العام احتجاج آلاف المواطنين على قيود الحكومة المفروضة بسبب وباء كورونا (كوفيد -19).

آنذاك طلبت إدارة رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو من المؤسسات المالية وبورصات العملات المشفرة المحلية تجميد حساباتها المصرفية، الأمر الذي قوبل بانتقاد شديد من قبل أنصار قطاع الأصول الرقمية وأبرزهم بيير بوليفير.

Advertisement

رئيس الوزراء الكندي القادم المحتمل صديق العملات المشفرة

وكانت انتخابات رئاسة حزب المحافظين التي أجريت خلال عطلة نهاية الأسبوع قد حسمت لصالح بيير بوليفير، الذي حل محل إيرين أوتول لقيادة الحزب، حيث فاز بوليفير بحوالي 68٪ من الأصوات، بينما جاء جان شارست في المرتبة الثانية بنسبة 16٪.

وتشير التغييرات في قيادة الحزب أن بيير بوليفير قد يصبح رئيس وزراء كندا الجديد في حال فاز حزب المحافظين في الانتخابات المقبلة عام 2025.

وبعيدا عن الإصلاحات التي وعد بتنفيذها في العديد من القطاعات، يبدو أن بوليفير مصمم على تعزيز وتطوير قطاع العملات المشفرة في دولة أمريكا الشمالية.

ففي مارس/ آذار من هذا العام، أظهر بوليفير إعجابه ودعمه لعملة البيتكوين من خلال دفع ثمن الشاورما بالعملة المشفرة الرئيسية.

Advertisement

ليقوم بعدها بعدة أسابيع بالتبرع بمبلغ 100 دولار من البيتكوين لجمعية كولومبيا البريطانية لحماية الحيوان، إضافة إلى تعهده بإلغاء الضرائب على التبرعات المشفرة إذا أصبح رئيسا للوزراء.

إلى جانب ذلك، فقد شارك بوليفير في الاحتجاجات الحاشدة ضد القيود التي فرضها جاستن ترودو بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) في بداية عام 2022، حيث أمرت الحكومة جميع سائقي الشاحنات العابرين للحدود بالخضوع لمتطلبات اللقاح والحجر الصحي الإلزامي. إلا أن سائقي الشاحنات رفضوا الخضوع للتعليمات قاموا بإغلاق الطرق والجسور الرئيسية في بعض أكبر مدن كندا.

وتسببت الاضطرابات والاحتجاجات بالدفع نحو المزيد من الضغط من قبل رئيس الوزراء ترودو، الذي وجه أوامرا بتجميد الحسابات المصرفية والأصول الرقمية الخاصة بقادة حركة مكافحة اللقاحات في كندا.

وأدان العديد من مؤيدي العملات المشفرة الأوامر، ، بمن فيهم بوليفير، قائلين إن البيتكوين والعملات البديلة تمثل الحرية المالية للناس ولا يحق للحكومة منع استخدام هذه العملات.

Advertisement

انتقاده للبنك المركزي

بالإضافة لذلك، فإن بوليفير من أكبر منتقدي سياسة البنك المركزي الكندي، حيث يرى أن سياسات البنك المثيرة للجدل هي أحد أسباب التضخم القياسي الذي يسود البلاد، وصرح أن هناك حاجة ماسة لبدائل، مثل البيتكوين، خلال الاضطرابات الحالية.

تجدر الإشارة إلى أن بنك كندا (BoC) قد كشف مؤخرا عن خططه لإطلاق عملة رقمية وطنية (CBDC)، غير أن الفكرة لم تلق تأييدا من الزعيم الجديد لحزب المحافظين، واصفا إياها بأنها “محفوفة بالمخاطر” لأنها قد تؤدي إلى تدهور الحالة المالية للمواطنين.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى