أخبار العملات الرقمية

هدفان رئيسيان تُحددهما شيبا إينو وسط موجة انخفاض سعرها.. فهل ستسطيع تحقيقهما؟

تتطلع شيبا إينو إلى تجاوز إجمالي المعاملات و عدد عناوين المحفظة على الرغم من التباطؤ المستمر في السوق، ولا تزال شيبا إينو تشهد انخفاضاً حاداً جنباً إلى جنب مع الاتجاه العام للسوق، وفي وقت كتابة هذا المقال بلغت قيمة شيبا إينو حوالي 0.000006946 دولار أمريكياً مرتفعةً بنسبة 0.40% خلال الـ 24 ساعة الماضية، وبينما يستعد المضاربون على الارتفاع للسيطرة على السوق فمن الواضح أنهم ما زالوا يخسرون معركتهم على الجبهة الأسبوعية حيث لا يزال السعر منخفضاً بأكثر من 4%.

ووسط الهجوم الواضح لا تزال شيبا إينو مستعدةً لتحقيق إنجازين رئيسيين على الأقل على المدى القريب، فقد أظهرت البيانات من “شيباريوم سكان” أن متوسط ​​وقت الكتلة ظل ثابتاً عند 5.0 ثوانٍ و لكن هناك نمواً مطرداً في إجمالي المعاملات وعناوين المحفظة، في حين أنه لا يمكن تجنب التأثير الخارجي في النظام البيئي للعملة الرقمية فإن شيبا إينو تعمل  على بناء الثقة اللازمة لجذب المزيد من المستخدمين إلى نظامها البيئي.

إقرأ أيضاً: اعتذار مسؤول في شيبا إينو يثير قلق مجتمع عملة الميم

ومع ربط إجمالي المعاملات الآن بـ 3,383,413 فإن حل قياس الطبقة الثانية القائم على الإيثريوم يهدف إلى تحقيق هذا الرقم حيث قفز إلى 3.5 مليون على المدى القصير، وبالإضافة إلى ذلك هناك تفاؤل متزايد بأن المزيد من المستخدمين الشرعيين سوف يتغلغلون في النظام البيئي، مما يرفع عدد عناوين المحفظة النشطة من عددها الحالي البالغ 1.25 مليون إلى 1.3 مليون في المستقبل القريب.

تزامن عوامل النمو

في الوقت الحالي، ستستفيد شيبا إينو كثيراً من مزامنة جميع عوامل النمو التي يمكنه حشدها و التي تشمل  الأحداث الفنية والأساسية، ويتبادر إلينا شيباريوم باعتباره الأساس المرئي لضم المزيد من المستخدمين الذين يمكنهم في النهاية مساعدته في تحقيق أحد المرحلتين الرئيسيتين المميزتين.

إقرأ أيضاً: شيبا إينو أم PEPE: من سيعطي أقصى أرباح في الأشهر الستة المقبلة؟

وبالإضافة إلى ذلك يظل الحرق المستمر  لعملة SHIB الرقمية لتعميق موطئ قدمها كبروتوكول انكماشي خياراً قابلاً للتطبيق للمساعدة في دفع أساسياته، وقد حافظت شيبا إينو على توقعات واعدة إلى حد ما على الرغم من اتجاهات السوق غير المواتية الحالية.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى