منصات تداول العملات الرقمية

منصة شهيرة تتخذ قرارا صعبا في ظل ظروف السوق الحالية: فما هو؟

Advertisement
رقمية مجانا

لا شك أن حركة السوق الهابطة تؤثر سلبا على جميع منصات العملات الرقمية، مما يجعلها تتخذا قرارات صعبة بحق المستثمرين فيها، ولكن هذا الأمر بدافع الحفاظ على أموالهم.

حيث قامت اليوم منصة إقراض العملات الرقمية الشهيرة، فولد، ومقرها سنغافورة، باتخاذ قرار صعب بتعليق جميع عمليات السحب والتداول والودائع على منصتها.

يعتبر قرار التعليق منعطفا قويا، وبحسب ما ورد، تفاخر فولد بأصول تحت الإدارة بقيمة مليار دولار في مايو من هذا العام، بينما في 16 يونيو، ذكرت رسالة بريد إلكتروني للشركة أن العمل سيستمر كالمعتاد، وبعد 18 يوما فقط، تستكشف الشركة خيارات إعادة الهيكلة المحتملة.

Advertisement
في منتصف المقالة 1

وفي 21 حزيران، غرد الرئيس التنفيذي، دارشان باتيجا، أن فولد خفض فريق عمله بنسبة 30% وهي أول علامة على تعرض الشركة للسوء، وبشكل منفصل، شدد باتيجا أيضا على أن شركة Three Arrows Capital (3AC) كانت من أوائل المستثمرين في الشركة، لكنها خرجت في أواخر عام 2021:

Advertisement

هذا ويدل بيان فولد إلى أن ظروف السوق المتقلبة، والصعوبات المالية للشركاء التجاريين الرئيسيين التي تؤثر على الشركة حتما، ومناخ السوق الحالي، كانت أسبابا وراء قرارهم بتجميد أموال العملاء.

وفي الواقع، تسير فولد على خطى منصات CeFi الكبيرة مثل Celsius و Voyager و BlockFi، حيث ألقت Voyager باللوم صراحة على 3AC لقرارها الأخير بتجميد أموال العملاء، وتقترب BlockFi من صفقة بقيمة 240 مليون دولار مع FTX بعد الصعوبات المالية.

Advertisement
كيفية التسجيل في منصة بينانس

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى