تكنولوجيا

منصة «إكس» قد تخسر 75 مليون دولار بنهاية 2023

Advertisement

تواجه منصة إكس للتواصل الاجتماعي خطر خسارة 75 مليون دولار من إيرادات الإعلانات بحلول نهاية هذا العام، مع قرار عدد من المعلنين الرئيسيين وقف الترويج عبر المنصة المملوكة للملياردير إيلون ماسك.

وتعرضت إكس منذ الأسبوع الماضي إلى حملة مقاطعة إعلانية بسبب اتهام ماسك بمعاداة السامية نتيجة تعليقه على منشور بالتأييد وكان يتضمن نظرية مؤامرة معاداة السامية.

ونتيجة لهذا التصرف قررت عدد من الشركات مثل آبل، وديزني وBravo وأوراكل، وWarner Bros Discovery وParamount Global تعليق الإعلان على المنصة.

اقرأ أيضاً: «مايكروسوفت» تستحوذ على سام ألتمان ليقود فريقها الجديد للذكاء الاصطناعي

Advertisement

ووفقاً لوثيقة داخلية اطلعت عليها صحيفة نيويورك تايمز، فإن هناك 200 وحدة إعلانية لشركات مثل Airbnb وأمازون ومايكروسوفت وCoca-Cola قررت تعليق الإعلان على المنصة المعروفة سابقاً باسم تويترأو تدرس مسألة تعليق الإعلان.

وبحسب التقرير، كشفت منصة إكس أن هناك 11 مليون دولار من الإيرادات معرضة للخطر، وأن الرقم الفعلي معرض للتقلب مع عودة بعض المعلنين للمنصة، وقرار البعض الآخر بزيادة إنفاقهم.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز، كشفت من قبل أن إيرادات منصة إكس X من الإعلانات تراجعت خلال العام المنتهي في مارس آذار الماضي 59%.

ومع تصاعد حدة الهجوم على X قررت الشركة مقاضاة Media Matters for America التي أعلنت أنها تحققت من أن إعلانات شركات مثل IBM وآبل وOracle تم وضعها بجوار المحتوى المعادي للسامية.

Advertisement

وكانت إيرادات X من المعلنين في أميركا تراجعت بنحو 55% على الأقل على أساس سنوي على مدار كل شهر منذ إتمام ماسك الاستحواذ على المنصة في أكتوبر تشرين الأول العام الماضي.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى