تكنولوجيا

منصة «إكس» ترفع دعوى قضائية على مجموعة إعلامية شهيرة

تقدمت منصة “إكس” للتواصل الاجتماعي بدعوى قضائية ضد مجموعة “ميديا ماترز“، وهي جهة تعنى بمراقبة وسائل الإعلام. اتهمت المنصة المذكورة المجموعة بالتشهير بسمعتها في تقرير زعم أنها تنشر إعلانات لعلامات تجارية كبرى إلى جانب منشورات تروج للنازية.

IMG 9748 1

تواجه “إكس” المعروفة سابقاً باسم “تويتر” غضباً متزايداً بعد نشر تقرير من قبل مجموعة “ميديا ماترز” يوم الخميس. ونتيجةً لذلك، قام عدد من كبار المعلنين مثل “آي.بي.إم” و “كومكاست” وغيرهم بسحب إعلاناتهم من المنصة كاستجابة لذلك.

في يوم السبت، أعلن ماسك بشكل مفاجئ عن نيته رفع دعوى قضائية ضد شركة “ميديا ماترز” وبعض الأشخاص الآخرين الذين اتهمهم بالتواطؤ في الهجوم المضلل على شركته. هذا الإعلان جاء بتصريح كبير ويشير إلى رغبة ماسك في تأكيد قوة وقدرة شركته على الدفاع عن نفسها في المحكمة.

اقرأ أيضاً: شركة آبل توقف جميع الإعلانات على منصة X (تويتر).. ما السبب؟

إيلون ماسك

بعد استحواذ ماسك على تويتر في أكتوبر/ تشرين الأول 2022 بقيمة 44 مليار دولار، شهدت المنصة تراجعاً كبيراً في عدد المعلنين الذين انسحبوا منها بسبب مخاوفهم من بعض المنشورات المثيرة للجدل التي يقوم ماسك بنشرها وقيامه بتسريح موظفين كانوا يشرفون على ضبط المحتوى على المنصة.

اقرأ أيضاً: دعوى قضائية ضد منصة كريبتو شهيرة بسبب انتهاكات مزعومة للتداول بالهامش

في مذكرتها للموظفين يوم الأحد، أشارت ليندا ياكارينو، الرئيسة التنفيذية لشركة “إكس”، إلى أن بعض المعلنين قد قاموا بتعليق استثماراتهم بشكل مؤقت بعد نشر التقرير، وأكدت الشركة على صراحتها في الجهود التي تبذلها لمكافحة معاداة السامية والتمييز.

وفي بيان أرسله أنجيلو كاروسوني، رئيس شركة “ميديا ماترز”، وصف الدعوى القضائية التي رفعت ضده وضد شركته بأنها تافهة، مؤكداً أن هدفها الحقيقي هو إرغام منتقدي “إكس” على الصمت.

 

Add a subheading 970 × 150

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى