أخبار العملات الرقمية

منتقد بيتكوين الشهير يقر بسوء تقييمه للعملة المشفرة

Advertisement

في المشهد المتغير باستمرار للعملات المشفرة، تتمتع الآراء بتأثير كبير على معنويات السوق.

فقد اعترف جيم كريمر، المعلق البارز في الأسواق المالية، مؤخرا بخطأه في تقييمه السابق لعملة بيتكوين. ويأتي هذا الكشف وسط فترة من التفاؤل المتزايد في قطاع العملات المشفرة، والتي تحققت بشكل ملحوظ باستعادة البيتكوين عتبة السعر المهمة البالغة 37500 دولار.

وتناول كريمر، المعروف بوجهات نظره الصريحة والمثيرة للجدل أحيانا بشأن كل من الأسهم والعملات المشفرة، موقفه السابق من البيتكوين خلال جزء من برنامجه Mad Money على قناة CNBC.

البيتكوين وإقرار  كريمر بالحكم المستعجل

ومن خلال مقطع حديث، اعترف كريمر ضمنيا بسوء تقديره بشأن البيتكوين. حيث قال أنه أدرك أن حكمه على البيتكوين وتقديم المشورة للمستثمرين بالتخلي عن العملة المشفرة كان سابقا لأوانه.

Advertisement
جيم كريمر
يعد جيم كريمر احد أشد منتقدي البيتكوين وأبرز الشخصيات المؤثرة على أسواق العملات المشفرة

وردا على استفسار أحد المتصلين حول شراء أسهم في شركة تعدين البيتكوين CleanSpark، قال كريمر: “إذا كنت تحب البيتكوين، قم بشراء البيتكوين. لقد كانت هذه وجهة نظري دائما، وقد أعجبتني لفترة من الوقت، ثم لاحظت أنه قد تم جني الرباح. لقد كان حكمي سابقا لأوانه، لكن تم جني الأموال”.

وعلى الرغم من اعترافه بالخطأ في تقييماته السابقة للبيتكوين، أكد كريمر أنه لا يزال يجني أرباحا كبيرة من استثماراته في العملة المشفرة الرائدة.

مراجعة التوصيات السابقة

وتعد مراجعة كريمر لتوجيهاته السابقة أمرا جديرا بالملاحظة بشكل خاص، نظرا لمحاميه في 5 ديسمبر/ كانون الأول 2022، عندما كان تداول البيتكوين عند 17150 دولارا. ففي تلك المرحلة، نصح كريمر المستثمرين بشدة بتصفية جميع ممتلكاتهم من العملات المشفرة.

ومع ذلك، وبغض النظر عن التكاليف المرتبطة بذلك، فقد أكد أنه “لم يفت الأوان بعد لبيع مركز سيئ”. لتشهد عملة البيتكوين بعد تلك التوصية ارتفاعا ملحوظا بنسبة 118%، ويتم تداولها حاليا بسعر 37,390 دولارا.

Advertisement
بيتكوين
عملة بيتكوين

اقرأ أيضا: ما هو التخزين البارد للبيتكوين وإيجابياته وسلبياته؟

لكن توقعات كريمر، إلى جانب علاقته المتقلبة بالعملات المشفرة، أصبحت موضع تسلية وتشكيك داخل المجتمعات الاستثمارية.

التأثير على السوق

وتفاوتت شدة استجابة السوق لنصيحة كريمر، حيث يزعم أن بعض المتداولين يستفيدون من مواقف تتعارض مع اقتراحاته.

ففي أغسطس/ آب 2022، أكد أحد متداولي العملات المشفرة أنه ضاعف حجم محفظته من خلال التداول ضد توصيات كريمر. واستمر هذا الاتجاه، مما أدى إلى تقديم صندوق استثماري طلبا للحصول على “صندوق الصناديق المتداولة في البورصة بعكس رأي كريمر” في أكتوبر/ تشرين الأول – وهي أداة مالية مصممة لتحقيق نتائج تتعارض تقريبا مع نتائج الاستثمارات التي أوصى بها كريمر.

Advertisement

ويؤكد اعتراف كريمر بالحكم المبكر على البيتكوين على الطبيعة المتطورة باستمرار والتي لا يمكن التنبؤ بها في كثير من الأحيان لسوق العملات المشفرة. فمع استمرار عملة البيتكوين في إظهار المرونة وانتعاش القيمة، يجد المستثمرون أنفسهم يعيدون تقييم مراكزهم في قطاع العملات المشفرة.

وتقدم رحلة كريمر مع بيتكوين، والتي تتميز بتغيير وجهات النظر والتدقيق العام، طبقة أخرى من التعقيد للسرد المستمر المحيط بالأصول الرقمية. ففي المشهد المتطور للعملات المشفرة، يظل تأثير الشخصيات البارزة مثل كريمر في تشكيل تصورات السوق جانبا آسرا للمستثمرين الذين يتنقلون في هذا الفضاء الديناميكي.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى