أخبار العملات الرقمية

مع انخفاضها إلى أدنى مستوى لها.. ما هي الخطوات التي ستُتخذ من قبل مُعدني البيتكوين؟ 

مع تداول البيتكوين بأقل من 26000 دولار بدأ المُعدنين هذه العملة الرقمية بإفراغ محافظهم وذلك نزامناً مع تراجع معنويات السوق بالفعل بسبب القرار الأخير الذي اتخذته هيئة الأوراق المالية والمنصات SEC مما قد يؤدي هذا إلى مزيد من الضغط الهبوطي على سعر البيتكوين.

IMG 20240407 174834 704

حيث يشير تزايد عملية تعدين البيتكوين إلى أن المُعدنين باعوا ممتلكاتهم بشكل متزايد في الأيام القليلة الماضية فعلى الرغم من مشاكل الأسعار الأخيرة فقد ارتفعت عمليات سحب البيتكوين من المنصة، ومن الجدير بالذكر إلى أن البيتكوين انخفضت إلى أدنى مستوى لها خلال شهرين في 31 أغسطس بعد أن أعلنت هيئة الأوراق المالية والمنصات SEC أنها ستمدد الموعد النهائي لمراجعة جميع طلبات صناديق التداول الفورية الخاصة بالبيتكوين، واعتبر قرار هيئة الأوراق المالية والمنصات SEC بمثابة ضربة للآمال في الموافقة على صندوق بيتكوين المتداول في المستقبل القريب مما قد أثر على المعنويات في سوق العملات الرقمية و سبب انخفاض البيتكوين إلى أدنى مستوى لها عند 25470 دولار وهو أدنى مستوى لها منذ 16 يونيو.

إقرأ أيضاً: حيتان البيتكوين تشعل أجواء سوق العملات الرقمية.. فما سيشهده قادم الأيام؟

مع انخفاض الأسعار فقد بدأ المُعدنين في”تفريغ” ممتلكاتهم من العملات المعدنية حسبما كشفت البيانات التي تتبعها شركة CryptoQuant، والتي بينت تقييم لتدفق تعدين البيتكوين إلى المنصة على متوسط متحرك صغير لمدة 14 يوماً (SMA) عن زيادة بنسبة 35% في هذا المقياس منذ 31 أغسطس، ويقيس مقياس Miner to Exchange Flow كمية عملة BTC التي تتدفق من المُعدنين إلى المنصات، فعندما يرتفع هذا المقياس يبيع القائمون بالتعدين كمية من البيتكوين أكثر مما يقومون بتعدينها، ويمكن أن تكون هذه علامة على أن القائمين بالتعدين يميلون إلى الانخفاض بشأن سعر عملة BTC ويتطلعون إلى بيع ممتلكاتهم من هذه العملة، ووفقاً للبيانات التحليلة ففي الأشهر القليلة الماضية ارتبطت حركات الأسعار الصعودية والهبوطية لعملة BTC بشكل كبير مع الحالات التي أرسل فيها المُعدنين على الشبكة عملاتهم المعدنية إلى المنصات الفورية.
ومن الجدير بالذكر بأنه قد حدث تطور ملحوظ مؤخراً حيث شهد المقياس ارتفاعاً كبيراً بالتزامن مع وصول سعر بيتكوين إلى علامة 30 ألف دولار ومن الغريب أن هذا الارتفاع في نشاط التعدين ساهم في تراجع كبير في الأسعار، مما دفع تقييم بيتكوين إلى الانخفاض إلى عتبة 25 ألف دولار، وفي وقت لاحق شهد المقياس انخفاضاً ملحوظاً ليصل إلى أدنى مستوى سنوي، وبصرف النظر عن مقياس Miner to Exchange Flow فقد أكدت المقاييس الأخرى الموجودة على السلسلة المستخدمة لتتبع نشاط تعدين عملة BTC مثل Miner Reserve خروج العملات من محافظ المُعدنين وبالتالي انخفض احتياطي المُعدنين من عملة BTC منذ 29 أغسطس، ويقيس هذا المقياس عدد العملات المعدنية وتشير قيمته إلى الاحتياطي الذي لم يبيعه المُعدنين بعد، ففي وقت كتابة هذا المقال بلغ هذا الرقم 1.83 مليون بيتكوين وبالتالي فمنذ 29 أغسطس قد باع القائمون بالتعدين نحو 14000 بيتكوين.

إقرأ أيضاً: البيتكوين تستعيد قيمتها السوقية مقابل خسارة 10 عملات أخرى

البعض ليس مهتماً بالبيع

وفقاً لمحلل العملات الرقمية “Ali Charts” فإنه ولأول مرة على الإطلاق تجاوزت عمليات السحب من صرف البيتكوين الودائع لمدة ثلاثة أشهر متتالية، وهذا يعني أنه عندما ينخفض احتياطي صرف الأصول (الودائع) تحدث عمليات بيع أقل وغالباً ما يكون بمثابة مقدمة لانتعاش الأسعار في معظم الحالات قد يكون السبب وراء الارتفاع الكبير في انسحاب المنصة هو أن المستثمرين يختارون بشكل متزايد الاحتفاظ بممتلكاتهم في محافظهم الشخصية، مما يعكس تضاؤل الثقة في منصات العملات الرقمية والرغبة في تجنب المشكلات التنظيمية المحتملة في ضوء التغييرات الأخيرة في الولايات المتحدة.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى