أخبار العملات الرقمية

مستقبل عملة GALA في خطر فما القصة؟

Advertisement

لا يتوقف سوق العملات المشفرة عن مفاجأتنا بأحداثه غير العادية. وفي الحادث الأخير، أصبحت Gala Games، وهي عملة بديلة حظيت باهتمام كبير من المستثمرين الأتراك، مركزا لجدل غريب في منصة بينانس.

دعوى قضائية خاصة بشركة Gala Games (GALA)

رفع الرئيس التنفيذي لشركة Gala Games، إريك شيرمير، والمؤسس المشارك رايت ثورستون دعاوى قضائية ضد بعضهما البعض، متهمين بعضهما البعض بارتكاب مخالفات مختلفة. مثل هذه النزاعات الإدارية ليست غير شائعة في عالم العملات المشفرة.

ومع ذلك، فإن رفع الأمر إلى المحكمة والاتهامات المتبادلة يمكن أن يؤثر سلبا على مستقبل عملة GALA. وبينما نتعمق في تفاصيل الادعاءات، قد نشهد أداءً سلبيا للعملة مع انتشار المشكلة وتصبح أكثر تعقيدا في الأسابيع المقبلة.

هذا ويتهم شيرماير ثورستون بالحصول بشكل غير قانوني على عملة GALA وبيعها بقيمة 130 مليون دولار. من ناحية أخرى، يتهم ثورستون شيرماير بإهدار ملايين الدولارات من أصول الشركة والانخراط في ممارسات احتيالية تضر الشركة.

Advertisement

حيث تواجه Gala Games، إحدى أكبر الأنظمة البيئية في صناعة ألعاب web3، الآن صراعات داخلية بسبب الدعاوى القضائية بين مؤسسيها. قد يكون لهذا الحادث عواقب وخيمة على المدى الطويل.

تحليل عملة GALA

في ظل ظروف السوق الصعبة، عانت GALA بالفعل من انخفاض كبير في السعر. وتضيف المعركة القانونية بين كبار المسؤولين التنفيذيين في المشروع المزيد من التعقيد إلى الوضع. الدعوى، التي لم تبدأ فجأة، لها تاريخ طويل. وفقا للشائعات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، يمثل المؤسس المشارك رايت الجانب المظلم من القصة.

ومنذ أن وصل السعر إلى ذروته عند 0.82 دولار في نوفمبر 2021، انخفض سعر GALA بشكل مطرد. السعر المبدئي في 13 سبتمبر 2021، والسعر في 13 يناير 2023، والسعر الحالي عند نفس المستوى تقريبا. وهذا يعني أن المستثمرين الذين احتفظوا بالعملة لأكثر من عامين ما زالوا في خسارة حتى لو قاموا بالشراء أثناء الإدراج.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى