ترندأخبار العملات الرقمية
ترند

محللون يتهمون دو كوون وسياسته الخاطئة بشبكة Terra

Advertisement
رقمية مجانا

بعد انهيار شبكة تيرا، بدأ المحللون بترتيب الأحداث ومحاولة فهم ما الذي حدث بالضبط ولماذا تم الانهيار بهذا الشكل.

قام ريان سيلكس الرئيس التنفيذي لشبكة مختصة بالقياس والتحليل أن ما حدث لشبكة تيرا ليس تزويرا أو غسل أموال بل ثقة زائدة في المشروع ونمو متسارع بشكل كبير في وقت كان فيه سوق العملات الرقمية يتراجع بشكل ملحوظ، مشيرا إلى أن الشخص الوحيد الذي علم بتأثير هذه التغيرات على شركته من الداخل والذي وجب عليه تفاديها هو دو كوون المسؤول عن انهيار شبكة تيرا.

كما قام كيفن زاو أحد أعضاء شركة galeos capital بتنبيه دو كوون عبر تويتر عن احتمالية انهيار شبكته بسبب التضخم المتسارع بشكل كبير ولكن طبع دو كوون المخاطرة وإتباع اتخاذ قراراته بتجاهل ما يقوله الغير مهما كان خطرا ومؤثرا على شبكته.

Advertisement
كوكوين

بينما أظهر المستثمرون فيديو قديم من بعض المحللين الذي توقعوا انهيار العملة بدقة مخيفة في كانون الأول من عام 2019 في مقابلة عاملة حول البلوكتشين وجاء في الاجتماع ما يلي:

Advertisement

“إن أكبر مخاطرة يمكن أن تضرب العملات الرقمية المستقرة وتؤثر على سوق العملات الرقمية بشكل مريع هي أن العملات المستقرة لا تملك احتياطي مادي حقيقي وإنما بعض الخوارزميات التي تسمح لها بالبقاء مستقرة، يوجد العديد من الشبكات التي تتبع هذا النهج وسأختار شبكة تيرا كمثال على ذلك وأضع لكم سيناريو لما قد يحدث”.

ووضع السيناريو الخاص به الذي كان مشابها لما حدث بشبكة تيرا لدرجة لا توصف حيث قال: “ماذا لو أن السوق استمر في الهبوط لفترة طويلة وبدأ المستثمرون بالخروج من عملاتهم بشكل كبير بسبب الحركة السلبية الكبيرة للسوق وكانوا بحاجة للحفاظ على أموالهم بعيدا عن المخاطر الكبيرة في السوق والتوجه إلى العملات الرقمية المستقرة، ستتعطل الخوارزميات التي تدعم العملات المستقرة وستبدأ بالهبوط دون توقف وربما تصل إلى نصف قيمتها ومن ثم إلى الصفر” وأكمل قائلا: “نحن هنا لدعم العملات الرقمية المستقرة ولكن لا يمكننا تجاهل أن بعض العملات الرقمية قد تنهار فعلا وتتسبب بخسائر مليارات الدولارات للناس الذين ليس لهم أي ذنب بما قد يحصل، لذلك يجب علينا الانتباه إلى بعض العملات الرقمية المستقرة التي قد تسبب هذا النوع من المشاكل قبل أن تصبح ضخمة بشكل مبالغ به وتتسبب بانهيار كامل سوق العملات الرقمية”.

في الحقيقة ما حدث هو أن شبكة تيرا قد أصبحت ضخمة بشكل كبير فعلا حيث وصلت قيمتها السوقية إلى 45 مليار دولار ووصل حجم التداول اليومي بها إلى حوالي 18 مليار دولار قبل الانهيار، لتتسبب بقصص مأساوية جدا للعديد من المستثمرين الذين وثقوا بهذه الشبكة والعملة التي من المفترض أن تكون مستقرة وآمنة.

حاليا إن الثقة في العملات الرقمية المستقرة متزعزعة بشكل كبير، ويجب على العملات المستقرة الأخرى تحمل الضغوطات وعدم الفشل في محاولة لإعادة كسب الثقة التي انكسرت بشكل واضح بسبب انهيار عملة UST الرقمية.

Advertisement
Advertisement
Add a subheading 970 × 150

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى