أخبار العملات الرقمية

مبرمج كندي شهير يقوم بتحركات مثيرة للاهتمام بما يتعلق بالإثيريوم.. فما القصة؟

وفقاً لمنصة مراقبة بلوكتشين Spot On Chain قام المبرمج الكندي الشهير “بوتيرين” بنقل حوالي 999 من الإثيريوم والتي تقدر قيمتها بمايقارب 1.63 مليون دولار، حيث تمكن من نقل عناوين الإثيريوم المعترف بها و كما قام بنقل 500 من عملة ETH  لصالح عملة MKR الرقمية والتي تقدر قيمتها بحوالي 580,000 دولار.

IMG 20240524 151452 833

تجدر الإشارة إلى أن “فيتاليك بوتيرين”المؤسس المشارك لشركة إيثريوم والمبرمج الكندي الشهير قام ببعض التحركات المالية المثيرة للاهتمام، وتأتي هذه الصفقة بعد سلسلة من الإيداعات والمبيعات تمت على مدار الأيام الثمانية الماضية حيث قام “بوتيرين” بإيداع حوالي  1602 من عملة ETH الرقمية والتي تقدر بحوالي 2.68  مليون دولار في منصة العملات الرقمية بيتستامب وقام بتحويل 100 من عملة ETH الرقمية إلى 173000 دولار أمريكي وهي عملة مستقرة مرتبطة بالدولار الأمريكي.

إقرأ أيضاً: مايزال نجم الإثيريوم يلمع في سماء العملات الرقمية.. فهل ستشهد المزيد من التألق؟

يمتد النشاط المالي لـ “بوتيرين” إلى ما هو أبعد من الإثيريوم وتظهر البيانات أنه قد قام أيضاً بتصفية حوالي 500 من عملة MKR الرقمية والتي تبلغ قيمتها حوالي 580 ألف دولار وذلك مقابل 353.4 من عملة ETH  الرقمية، هذه هي المرة الأولى التي يبيع فيها “بوتيرين” عملة MKR الرقمية منذ عامين، فبعد بيع هذه العملة الرقمية  قام “بوتيرين” بتحويل جميع الـ 350 من عملة ETH الرقمية إلى عنوان آخر مما قد دفعت هذه السلسلة من المعاملات البعض إلى التكهن بما قد يخطط له “بوتيرين”.

إقرأ أيضاً: عمالقة الاستثمار ينضمون إلى سباق الحصول على صناديق تداول الإثيريوم.. فما القصة؟

تأتي هذه المعاملات في وقت تشهد فيه الإيثريوم استقراراً معتدلاً في الأسعار، حيث يتم تداولها عند حوالي 1,635 دولار أمريكي لكل واحدة من عملة ETH الرقمية في وقت كتابة هذا المقال، وينظر بعض أفراد المجتمع إلى تحركات بوتيرين على أنها نشاط منتظم نظراً لحجم ممتلكاته، ومع ذلك يراقب البعض الآخر بحذر ويفكرون فيما إذا كان هذا مؤشراً على تحركات السوق المستقبلية، ولكن بدون معلومات محددة من الصعب تحديد النية وراء هذه التحركات ويتعين علينا أن نرى ما إذا كانت هذه المعاملات جزءا من استراتيجية استثمارية أكبر أو جهود التنويع أو مجرد إدارة مالية روتينية.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى