أخبار العملات الرقمية

ما هي ردة فعل جيم كرامر بعد الطفرة الأخيرة في عالم التشفير؟

نسب جيم كرامر من CNBC مؤخراً تعافي سوق التشفير إلى التلاعب بالأسعار إذ قال: “أعتقد أنه يتم التلاعب بالعملات المشفرة بشكل كبير، وليس لدي مشكلة في قول ذلك”، مضيفاً أنه لن يمس أو يستخدم العملة المشفرة.

IMG 9748 1

كما أنه في أوائل يناير، نبه مضيف CNBC المستثمرين على توخي الحذر وسط تقارير عن تحقيق فيدرالي مستمر في مجموعة العملات الرقمية باري سيلبرت، وقد أثار سابقاً تساؤلات حول الآفاق طويلة الأجل للعملات المشفرة، مشيراً إليها على أنها “إنشاء أموال من قبل المشوهون” ووصف مالكي Litecoin بأنهم “أغبياء”، كما نوه كرامر بعدم اليقين التنظيمي كسبب رئيسي لعدم رغبته بالاستثمار في العملات المشفرة ويذكر أيضاً تجربة شخصية كافح فيها لسحب الأموال من شركة تشفير.

بالإضافة إلى ذلك، حث المحلل المالي البارز لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية على التحقيق في سوق العملات المشفرة، كما انتقد كرامر منصة بينانس، أكبر منصة تداول للعملات المشفرة، مشيراً إلى أنه “ليس لديها شرعية حقيقية ولا جوهر حقيقي وراءها”، إذ تتوافق هذه التعليقات مع آراء العديد من المتشككين الذين يعتقدون أن العملات الرقمية هي استثمارات غير موثوقة وغير مدعومة، على الرغم من زيادة قبول المستثمرين للعملات المشفرة في السنوات الأخيرة، فلا تزال هذه المخاوف قائمة في الصناعة.

كما أنه بعد أن شهدت البيتكوين ارتفاعاً كبيراً في الأسعار، حذر كرامر المستثمرين مرة أخرى من دخول مجال العملات المشفرة، وفي الماضي عبر منتقي الأسهم الشهير عن آراء متباينة حول عملة البيتكوين الرقمية، وفي بعض الحالات عبر عن شكوكه بشأن آفاقها على المدى الطويل ونصح المستثمرين بتوخي الحذر، بينما تحدث في حالات أخرى بشكل إيجابي عن ذلك باعتباره احتياطاً محتملاً ضد التضخم، كما تشير أحدث التصريحات حول هذه المسألة إلى أن كريمر أصبح الآن متشككاً للغاية في العملات المشفرة بعد أن فشلت البيتكوين في العمل كمخزن للقيمة في عام 2022 وفقدت أكثر من 70% من قيمتها.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى