ترند
ترند

ما حقيقة إنقاذ عملة LUNA من قبل مستثمر سويسري؟

بعد الانهيار الكبير الذي حصل لشبكة تيرا الرقمية وعملتها الرئيسية LUNA وإيقاف الشبكة بشكل رسمي حتى إيجاد حلول فعالة لإنقاذ الشبكة من الأغلاق بشكل نهائي، يظهر أمام شبكة تيرا أحد المستثمرين السويسريين الكبار لإنقاذ الشبكة.

هل أعلنت شركة GAM Holding الاستثمارية الكبيرة في سويسرا عن استعدادها لإنقاذ شبكة Terra الرقمية من الانهيار الكامل عبر الاستثمار في الشبكة؟

كيف سينقذ المستثمر السويسري عملة LUNA الرقمية؟

تناقلت أغلب المواقع خبر يفيد بأن المستثمر السويسري “GAM Holding” سيقوم بشراء جميع عملات LUNA الرقمية التي يتم بيعها في السوق بشكل حر بدون وجود عروض شراء مقابلة لها مما يؤثر سلبا بشكل هائل على العملة التي تشهد انخفاضا كبيرا كل يوم في السعر.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة

وأشارت الأخبار إلى أن المستثمر السويسري يجهز مابين 2 و3 مليار دولار لاحتواء عمليات البيع الكبيرة للعملة بهدف استقرار سعرها الذي يعد أولى الخطوات لعودة الشبكة لمسارها الصحيح وارتفاع سعرها من جديد.

Advertisement

نفي الخبر من قبل موقع Investments

أشار موقع Investments في بيان صحفي إلى إن خبر الإنقاذ ليس صحيحاً وإن الشركة السويسرية لم تدخل في مفاوضات مع فريق عملة LUNA، حيث بعد أن انتشر خبر الإنقاذ أصدرت شركة جام هولدينغ بيانا صحفيا خاصا بها جاء فيه “لا صحة للقصة ولم تصدر الحركة بيانا صحفيا”.

وأكد موقع Investments أن البيان الصحفي مرفق، حيث وصف رئيس الاتصالات وعلاقات المستثمرين تشارلز نايلور بشكل قاطع البيان بأنه أخبار مزيفة، والتي تضمنت حتى اقتباسات وهمية من الرئيس التنفيذي لشركة غام هولدينغ بيتر ساندرسون.

من هي شركة GAM Holding؟

شركة GAM هي شركة مستقلة رائدة في الاستثمار حيث تقدم حلول ومنتجات استثمارية نشطة وفعالة للمؤسسات والوسطاء الماليين والمستثمرين من القطاع الخاص عبر إدارة ثلاث شركات:

  1. Investment Management
  2.  Fund Management Services
  3. Wealth Management

كما أنها تملك 14 فرع للشركة الرئيسية الأم في مختلف أنحاء العالم في مدن كبيرة مثل لندن في أنجلترا وهونغ كونغ في الصين ونيويورك في أمريكا والعديد من المدن الأخرى، يقبع مركزها الرئيسي في مدينة زيوريخ في سويسرا وتدير أصولا تبلغ قيمتها 103 مليار دولار أمريكي.

Advertisement
Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى