أخبار العملات الرقمية

ما الجديد بين الملياردير إيلون ماسك والدوجكوين؟

في الآونة الأخيرة تعرض الملياردير الشهير إيلون ماسك لرفع دعوى قضائية ضده وضد شركاته بلغت قيمتها 258 مليارد دولار، وجاءت الدعوى نتيجة لترويجه لعملة الدوجكوين، وكانت ردة فعل ماسك على ذلك، بأنه نشر تغريدة له على تويتر قال فيها: “سأستمر في دعم الدوجكوين (Dogecoin)”، وكشف أيضا ردا على أحد المستخدمين أنه لا يزال يشتري العملة الميمية.

وكما جرت العادة، فإن أي تغريدة يطلقها ماسك حول هذه العملة ستؤدي إلى ارتفاع في سعرها، حيث شهدت العملة ارتفاعا بنسبة 5.33% على الرغم من السوق الهابطة.

وعلى الرغم من أن ماسك لم يكن نشطا بالكامل في صناعة العملات الرقمية حتى عام 2021، إلا أن أول تغريدة له عن الدوجكوين كانت في أبريل 2019، عندما شارك كلبا ميمي مع التسمية التوضيحية “Dogecoin rulz”.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

وفي عام 2021، أصبح الرئيس التنفيذي لشركة تسلا أحد أكبر المؤثرين في مجال العملات الرقمية، ومنذ ذلك الحين، عندما يتحدث، يستمع مستثمرو العملات المشفرة له، وترتفع الأسعار أو تنخفض، اعتمادا على الاتجاه الصعودي لتغريداته.

Advertisement

على سبيل المثال، عندما أضاف ماسك عملة البيتكوين إلى سيرته الذاتية على تويتر في يناير 2021، اكتسبت العملة المشفرة الرائدة 15%، وبالمثل، تم القضاء على الملايين من سوق العملات الرقمية عندما أعلن أن شركته “تسلا” ستتوقف عن قبول مدفوعات البيتكوين بسبب المخاوف البيئية في مايو من نفس العام.

وبعد أن اشتكى من تأثيرات البيتكوين البيئية، أصبح إيلون ماسك مؤيدا قويا لـ الدوجكوين، وبدأ بالتغريد عنها، وتميل أسعار العملة إلى الاستجابة وفقا لذلك.

في الشهر الماضي، أعلن الملياردير أن المستخدمين يمكنهم شراء سلع تسلا باستخدام DOGE، مما أدى إلى ارتفاع العملة بنسبة 15% بعد دقائق من الإعلان.

Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

Advertisement
المصدر
هناهنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى