ترند
ترند

ماذا يُخبئ شهر سبتمبر لسوق العملات الرقمية؟

منذ انهيار سوق العملات الرقمية مع أزمة LUNC و UST في مايو، لا تزال الأجواء غير مستقرة إلى حد كبير، حيث فقدت البيتكوين قبضتها، واستمرت في الانزلاق بعد كل ارتفاع طفيف، والآن عندما يقترب الإغلاق الشهري بسرعة، تقف معظم العملات الرقمية على أهبة الاستعداد.

ومع ذلك، لا يزال من المتوقع أن يخفض الشهر القادم السعر إلى حد كبير، مما قد يؤدي إلى سحب القيمة السوقية العالمية إلى أقل من 900 مليار دولار قريباً.

وشهدت أسواق العملات المشفرة عمليات بيع ضخمة خلال 10-12 يوماً الماضية، بقيادة الحيتان والمعدنين في البداية، وانخفض سعرBTC و ETH إلى أقل من 21000 دولار و1500 دولار على التوالي والتي تم تخفيضها من قبل رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مؤخراً.

هذا وتشير البيانات إلى أنه من المرجح أن ينخفض سوق العملات الرقمية حيث يمكن أن ترتفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أخرى في سبتمبر.

وألمح رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في خطابه إلى الإجراءات الصارمة التي يجب اتخاذها للحد من ارتفاع التضخم، ويبدو أن رفع أسعار الفائدة قد يستمر لفترة طويلة.

قد يكون هناك ارتداد على المدى القصير

ومع ذلك، بالنظر إلى الارتداد الحالي، من المتوقع ألا يتعافى سوق العملات الرقمية أكثر من 5% وأن تسقط في نهاية المطاف في دوامة هبوطية عميقة في المستقبل.

112

انهارت القيمة السوقية بعد وقت قصير من خطاب باول من القناة الموازية الصاعدة، مسجلة قيعان شهرية جديدة، ومع ذلك، يعتقد المحلل هنا أن القيمة السوقية قد تتعافى فوق تريليون دولار مرة أخرى ولكنها قد تتبع إعادة اختبار.

وفي الوقت الحالي، لا يزال المستثمرون يحملون اتجاه هبوطي على المدى المتوسط والطويل، بغض النظر عن تحركات السعر الأخيرة.

 

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى