أخبار العملات الرقمية

مؤسس عملة دوجي يتهم العملات الرقمية بأنها مشاريع احتيال

تعد عملة دوجي الرقمية عملة ذات شعبية كبيرة بعدما بدأت كمزحة ميمية واستمرت في جذب اهتمام المستثمرين المختلفين وخصوصا بعد وصول سعرها إلى 0.69 دولار قبل بداية الموجة الهابطة لسوق العملات الرقمية وعودتها لسعر 0.08 دولار.

صرح بيلي ماركوس أحد مؤسسي عملة الدوجي الميمية تصريحا استفز مناصري العملات الرقمية حيث قال: “إن 95% من العملات الرقمية الموجودة هي عملات احتيالية” وتابع قائلاً “إن التغيير يبدأ من المستثمرين ما الذي يدعمونه وكيف يتصرفون”.

وقام الملياردير الشهير والداعم الكبير لعملة الدوجي إيلون ماسك بالرد على هذه التغريدة برمز تعبيري ضاحك، مما يجعل الأمر غير واضحا ما إذا كان بيلي ماركوس مؤسس عملة الدوجي يعتقد أن الدوجي مدرجة في هذه القائمة أيضا من العملات التي تعتبر عمليات احتيال.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

وكان بيلي ماركوس قد صرح مسبقا بأن عملة دوجي هي عملة غبية وليست فعالة بينما عارضه إيلون ماسك في رأيه بأن العملة تمتلك إمكانيات جيدة وتستطيع حجز مكانها بين العملات الرقمية المتميزة.

Advertisement

بينما أعرب بعض المحللين أن هناك الكثير من التفاؤل حول عودة سعر عملة الدوجي بالارتفاع مجددا ويبدو أن المبرر الأبرز لهذا التفاؤل هو اسم الملياردير الشهير إيلون ماسك الداعم الأول لهذه العملة حيث كان سببا رئيسيا في ارتفاع سعرها مسبقا.

Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى