تكنولوجيا

«علي بابا» تلغي فرع المعلومات السحابية نظراً للقيود المفروضة

أعلنت الشركة الصينية الكبرى في مجال التجارة الإلكترونية “علي بابا” يوم الخميس الماضي عن قرارها بإلغاء فرعها لخدمات السحابة الذي كانت قد أعلنت عنه هذا العام، وذلك نتيجة للقيود التي فرضتها الولايات المتحدة على صناعة التكنولوجيا الإلكترونية.

IMG 20240524 151452 833

تواجه “علي بابا” تحديات كبيرة بسبب سلسلة من القرارات التي اتخذتها واشنطن بشأن حظر تصدير رقائق إلكترونية إلى الصين.

هذا الحظر يتضمن أيضاً رقائق الذكاء الاصطناعي التي تنتجها “نيفيديا“، وهي مهمة جداً في تطوير التكنولوجيا والابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي. وبالتالي، فإن تغيير “علي بابا” مسارها أصبح أكثر صعوبة الآن.

اقرأ أيضاً: دبي: وجهة محترفي تقنية الويب3 والذكاء الاصطناعي الجديدة.. ولكن لماذا؟

شركة علي بابا

إلى حد كبير، تعتمد جهود المجموعة الصينية في مجال الذكاء الاصطناعي على استخدام فرع الخدمات السحابية الذي يتطلب قوة حاسوبية هائلة.

اقرأ أيضاً: توافق بين ألمانيا وفرنسا وإيطاليا على تنظيم مستقبل الذكاء الاصطناعي

أعلنت الشركة يوم الخميس الماضي عن قرارها بإلغاء فرع “المعلومات السحابية”، وذلك بسبب توسيع الولايات المتحدة مؤخراً للقيود على تصدير الرقائق الحاسوبية المتقدمة.

في بيانها المتعلق بالإيرادات، أعربت عن اعتقادها بأن قرار إقامة فرع كامل لمجموعة المعلومات السحابية قد لا يحقق الأثر المرجو على القيمة المضافة لحاملي الأسهم.

بناءً على ذلك، قررنا ألا نتابع عملية تقدمنا في هذا الأمر، وبدلاً من ذلك سنركز على تطوير نموذج مستدام لمجموعة المعلومات السحابية في ظل الظروف المتغيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى