ترندأخبار العملات الرقمية
ترند

ضحية جديدة في شباك ملف الإفلاس.. تعرف عليها؟

Advertisement
اليوتيوب

وسط معركة مستمرة مع لجنة الأوراق المالية والبورصات  أفادت “بلومبرغ” أن مقرض العملات الرقمية  Genesis يخطط لتقديم ملف إفلاس بموجب الفصل 11، وقد تورط في صراع مع لجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة التي كلفته الأسبوع الماضي ببيع الأوراق المالية غير المسجلة.

كانت معركة Genesis و Gemini هي العنوان الرئيسي المهيمن حتى الآن في عام 2023 وتزايدت مع إتهامات الأسبوع الماضي (تصريح وينكليفوس أن DCG  و Genesis قاما بنشر “بيانات كاذبة وتحريفات” فيما يتعلق بالفجوة في سعر الفائدة والوضع المالي المفترض لـ Genesis، وأكد أيضا أن مجلس الإدارة قد فعل ذلك “في محاولة لتضليل المستخدمين للاعتقاد بأن DCG قد إستوعبت خسائر فادحة تكبدتها Genesis من إنهيار Three Arrows Capital (3AC)  وحث المقرضين على مواصلة تقديم القروض إلى Genesis من خلال الكذب)، ويبدو كما لو مقرض العملات الرقمية مُجبر على طلب الحماية بموجب الفصل 11 بعد أحداث الشهر الماضي.

في الوقت الذي كان فيه مقرض العملات الرقمية يقدم أداء شبه متوازن في مجال العملات الرقمية خلال الشهر الماضي ولكن وبعد تسريح 30 % من قوته العاملة في أوائل يناير والمعركة التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة ضد SEC و Gemini تم إجبار مقرض العملات الرقمية  Genesis على تقديم ملف إفلاس بموجب الفصل 11.

watcher.guru
watcher.guru

وفي سياق متصل تعرض Genesis  والمملوك لشركة Digital Currency Group و Barry Silbert  لهجمات عامة من قبل Gemini، بينما أدى التصريح المعلن بالأخطاء المحاسبية والتكتيكات المضللة التي إتخذتها المنصة فيما يتعلق بمتعاونها السابق، جاء كل ذلك في أعقاب تعاون الشركتين في فبراير من عام 2021  الأمر الذي أدى إلى إتهامات صادرة عن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأسبوع الماضي.

Advertisement

والجدير بالذكر أنه كانت كلتا الشركتين موضع إتهامات من قبل Gary Gensler والوكالة التنظيمية لبيع الأوراق المالية غير المسجلة وفي وقت متأخر أصبح الأمر يشيرإلى برنامج Gemini Earn المصمم بشكل تعاوني.

والآن وبعد هذه الإشكاليات يُزعم أن مقرض العملات الرقمية مستعد لتقديم طلب إفلاس بموجب الفصل 11 هذا الأسبوع، وأضف إلى ذلك بأن المقرض كان في “مفاوضات سرية مع مجموعات دائنة مختلفة وسط أزمة السيولة”.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى