أخبار العملات الرقمية

سنخبر السلطات… مؤسس بينانس يفتح تحقيقا ضد شركة تيرا

بدأت منصة Binance (وهي أكبر منصة تداول عملات رقمية في العالم)، تحقيقها الخاص بحادثة انهيار عملة لونا، حيث طلب المؤسس، تشانغبن تشاو، من فريق الأمن الداخلي النظر في مزاعم شخص يدعى ” FatMan” ضد مؤسس مشروع تيرا دو كوون وفريقه.

IMG 20240524 151452 833

ويشار إلى أن مؤسس منصة بينانس كان دائما حذرا من العملات الرقمية الخوارزمية المستقرة مثل UST، ومترددا جدا في دعم خطة الانقاذ الجديدة بعد انهيار مشروع تيرا.

ومع ذلك، أعلنت منصة بينانس عن دعمها للخطة، بالإضافة إلى توزيعها عملة لونا الجديدة على المستخدمين المستحقين لها وفق الخطة، ولكن تم وضعها في قسم خاص (وهو قسم العملات الرقمية عالية المخاطر وشديدة التقلب).

وفي مقابلة مع صحيفة ” Fortune”، قال مؤسس منصة بينانس أنه اطلع على تصريحات ” FatMan”، والتي اتهم فيها دو كوون بجميع الخطايا المميتة، مما أجبره على بدء تحقيقه الخاص.

ويعتقد ” FatMan” أن شركة تيرا تلاعبت بالأسواق ، وقدمت رشوات لمنصات وأطراف ثالثة بالإضافة إلى إلى ممارستها بما يسمى التداول على أخبار داخلية (وهو عندما تقوم الشركة أو الأشخاص بالتداول على أساس معلومات يتم الحصول عليها من مصادر خاصة داخلية).

وأضاف أن شركة تيرا أخفت بيانات مالية في التخزين السحابي وتهربت ضريبيا، وأدى كل هذا إلى خسارة ملايين الدولارات من أموال المستثمرين.

كما انتقد مشروع تيرا بأنه لم يعوض المستثمرين الصغار عن الخسائر التي تكبدوها نتيجة لانهيار عملات المشروع الرقمية.

على الرغم من حقيقة أن مؤسس بينانس بدأ التحقيق، إلا أنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن شيء ما. من المعروف فقط أنه إذا بحثت خدمته عن شيء ما، فمن المؤكد أنها ستشارك المعلومات مع السلطات.

وقال مؤسس بينانس “في حال توصلنا لأي استنتاجات، فينبغي أن نشاركها مع سلطات المختصة”. مضيفا أنه لا يمكنه تأكيد أو نفي أي من الاتهامات السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى