ترندأخبار العملات الرقمية
ترند

دعوى قضائية جديدة ضد شركة تيرا.. فما القصة؟

تعرضت شركة تيرا للعديد من الانتقادات اللاذعة بشأن ترويجها لمشروع العملة المستقرة الفاشل، وكان آخرها رفع دعوى قضائية جماعية ضد مجموعة من الشركات.

حيث اتخذت الدعوى أيضاً شركة ترايب كابيتال هدفاً لها مع غيرها من شركات رأس المال الاستثماري التي استثمرت في العملة المستقرة الفاشلة وعززت استقرارها، كما تم إدراج هذه الشركات كمدعى عليهم إلى جانب شركة تيرا.

حيث اتهم المدعي نيك باترسون شركة تيرا ببيع أوراق مالية غير مسجلة وتقديم سلسلة من البيانات الخاطئة والمضللة حول النظام البيئي بأكمله.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

وعلى وجه الخصوص، روج فريق تيرا للعملة المستقرة TerraUST وبروتوكول Anchor حيث تم ضمان حصول المستثمرين على حصة فائدة بنسبة 20%.

Advertisement

وتقول الدعوى إن كل من المشترين عديمي الخبرة والمستثمرين المحترفين قد انطلت عليهم الخدعة، وتم إيداع ما يقرب من 75% من القيمة السوقية الإجمالية للعملة المستقرة في Anchor بسبب التسويق القوي.

حيث جذبت الدعوى القضائية ردود فعل كوميدية على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب لقطات من التغريدات التي نشرها مؤسس تيرا، دو كوون، والتي تعرض تاريخاً من محاولاته التقليل من شأن أي انتقاد لتيرا وإسكات منتقديه.

ويسعى المدعي للحصول على تعويض في شكل قيمة بالدولار الأمريكي للفرق بين سعر شراء عملة تيرا وسعر بيعها.

ويدعي باترسون أن المدعى عليهم كانوا قادرين على الحصول على منفعة مالية من بيع العملة المشفرة بأسعار متضخمة.

Advertisement

ومن الجدير بالذكر، أن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية قد أطلقت مؤخراً تحقيقاً ضد شركة تيرا لتحديد ما إذا كانت العملة المعنية عبارة عن أوراق مالية غير مسجلة أم لا.

Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى