أخبار العملات الرقمية

خطاب شديد اللهجة توجهه إليزابيث وارن حول عمال التعدين.. فما القصة؟

Advertisement

في تغريدة بتاريخ 12 فبراير لـــ السناتور “إليزابيث وارن” والتي تشغل منصب عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس والتي تعتبر صوت تقدمي بارز في الحزب الديمقراطي تقوم بدفع وكالة حماية البيئة EPA  ووزارة الطاقة DOE  على إستخدام سلطتهما لمطالبة عمال التعدين بالكشف عن إستخدامهم للطاقة وإنبعاثاتهم.

إليزابيث وارن
إليزابيث وارن

تأتي تغريدة “إليزابيث وارن” وسط ضغط متزايد على صناعة العملات الرقمية لمعالجة تأثير التعدين على البيئة، حيث يتطلب تعدين العملات الرقمية كميات هائلة من الطاقة لتسهيل المعاملات والحفاظ على البلوكتشين الأمر الذي يؤدي إلى إنتقادات لمساهمتها في الإحتباس الحراري وإنبعاثات الكربون.

وفي سياق متصل سلط منتقدو تعدين العملات الرقمية الضوء على الإستهلاك الكبير للطاقة المطلوب لمعالجة المعاملات والحفاظ على البلوكتشين وما ينتج عنه من إنبعاثات الكربون ومساهمته في الإحتباس الحراري.

تعد دعوة “إليزابيث وارن” للشفافية من عمال التعدين هي أحدث خطوة في الجهود المستمرة لتقليل التأثير البيئي لصناعة العملات الرقمية، حيث ضغط المشرعون الديمقراطيون على وزارة الطاقة ووكالة حماية البيئة لمطالبة شركات تعدين العملات الرقمية بالإبلاغ عن إستهلاك الطاقة وإنبعاثات غازات الإحتباس الحراري.

Advertisement

وفي حديث لها عن “الكريبتو” قائلة “غير موثوق به، مدمر، خطير” هناك قلق بشأن تأثير عمال تعدين البيتكوين على البيئة، وعلى الرغم من نموها في جميع أنحاء الولايات المتحدة لا توجد مجموعات بيانات محددة لإستخدامها للطاقة ستسمح هذه الإفصاحات للجهات التنظيمية بمراقبة التلوث من تعدين العملات الرقمية بشكل أفضل والتي كانت مصدر قلق بسبب إستخدامها الكبير للطاقة ونقص البيانات عن تأثيرها البيئي، وقد أكدت وزارة الطاقة ووكالة حماية البيئة أن لديهما “سلطة واضحة لطلب الكشف عن الإنبعاثات وإستخدام الطاقة” من شركات التعدين الرقمية.

وتأتي الخطوة الأخيرة من قبل المشرعين بعد أن فشلت أكبر سبع شركات تعدين رقمية في الولايات المتحدة في تقديم ردود كاملة على أسئلة الديمقراطيين و من المرجح أن يتكثف الجدل حول التأثير البيئي للعملات الرقمية في الأشهر المقبلة حيث يتم ترسيغ المزيد من الإهتمام لهذه المشكلة من قبل السياسيين والمنظمين.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى