أخبار العملات الرقمية

حساب ساتوشي ناكاموتو يضع ماسك تحت ضغط مجتمع العملات المشفرة

يضغط أعضاء مجتمع العملات المشفرة على إيلون ماسك، مالك منصة التواصل الاجتماعي X، تويتر سابقا، مطالبين بإزالة حساب ينتحل شخصية منشئ عملة البيتكوين، ساتوشي ناكاموتو .

IMG 9748 1

وأثار المستخدم Pledditor مخاوف بشأن كل من الملف الشخصي لناكاموتو وحساب آخر يستخدم وسم بيتكوين. ووفقا لشركة Pledditor، فإن هذه الملفات الشخصية تنتهك شروط خدمة X، حيث لا يُسمح بالهويات المضللة والخادعة، كما هو منصوص عليه في سياسة المنصة.

وتسلط سياسة المنصة الضوء على أنه يُحظر على المستخدمين اختلاس الهويات ما لم تكن حسابات محاكاة ساخرة. إضافة لذلك، فإنه يحذر من إنشاء ملفات تعريف مزيفة لأفراد أو منظمات معروفة.

وقد ساوت شركة Pledditor، في حجة واضحة المعالم، الأمر بتكوين حسابات مزيفة لكيانات مثل تسلا أو إيلون ماسك.

وتوجهت أصابع الاتهام إلى آندي رو، حيث تناقلت الأنباء أنه المسؤول عن إدارة حساب “ناكاموتو” منذ عام 2018. وعلى الرغم من صمته منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018، فقد عاد الحساب إلى الظهور بمنشور في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. وذكر عزمه على التعمق في جوانب الورقة البيضاء الخاصة بالبيتكوين.

ماسك وضغوط لإزالة الملفات الشخصية المضللة

واحتشد مجتمع العملات المشفرة بسرعة خلف موقف Pledditor. ووصف الكثيرون الحساب بأنه محرج، حاثين ماسك على اتخاذ إجراءات فورية.

ووصل الأمر بالعديد من الأعضاء لمشاركة حالات سابقة، حيث قاموا بوضع علامة على مثل هذه الملفات الشخصية المضللة ولكنهم لم يتلقوا أي رد من مسؤولي X.

تحديثات جديدة في سياسة X: تعرف إليها
إيلون ماسك مالك منصة X

وكان الاقتراح الآخر هو اتخاذ موقف مماثل للتعامل مع وسم “@internet”.

وفي الوقت نفسه، تظل الهوية الحقيقية لمنشئ البيتكوين مخفية. فعلى مدار السنوات الماضية، ادعى العديد من الأشخاص أنهم ساتوشي ناكاموتو، فيما تكهن آخرون بالشخصية الحقيقة له. آخر هؤلاء كان كريغ رايت، الذي قدم استئناف في المملكة المتحدة، حيث أعلن حقوق الطبع والنشر للورقة البيضاء الخاصة بالبيتكوين.

اقرأ أيضا: ماذا يعني مصطلح وايت بيبر “White paper” في العملات الرقمية؟

ماسك ينتقد التقارير المتحيزة

ويأتي هذا الحادث في أعقاب انتقادات إيلون ماسك الأخيرة لوسائل الإعلام الرئيسية. فقد أعرب عن شكواه بشأن برنامج “60 دقيقة” الذي تقدمه شبكة سي بي إس الإخبارية بعد قيامهم بتغطية سام بانكمان فرايد، الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX المنهارة.

وكانت تصريحات إيلون ماسك شديدة الخطورة بشكل ملحوظ، حيث شدد على تقارير العرض المثيرة والمتحيزة حول هذه المسألة.

Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى