ترند
ترند

تقرير يكشف الأحداث التي أدت إلى سقوط Terra

بعد أن كثرت التحليلات حول الأمور التي أدت إلى سقوط Terra، والخسائر الفادحة التي أصابت المستثمرين في هذه الشبكة، جاءت شركة نانسن “Nansen”، وهي شركة تحليلات بلوكتشين، لتصدر تقريرا مفصلا حول ما جرى من أحداث أدت إلى سقوط Terra (تيرا).

حيث ذكر التقرير بأن أطرافا مختلفة كانت متورطة في عملية بيع تسببت في زوال TerraUSD المدمر، ومن بين الأطراف التي أدت في النهاية إلى السقوط، تحدث التقرير أيضا عن تورط منصة الإقراض DeFi، شبكة Celsius.

حيث ذكرت الشركة: “نحن ندحض الرواية الشائعة عن مهاجم أو متسلل، يعمل على زعزعة استقرار عملة UST“.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

بالإضافة إلى ذلك، يسلط تقرير نانسن الضوء على أن قلة من اللاعبين قد حددوا بالفعل نقاط الضعف الرئيسية في عملة UST، وأدى إلى السقوط ببعض الإجراءات الرئيسية، على عكس العملات الأخرى المستقرة، اعتمدت TerraUSD على العملة الشقيقة، LUNA، للحفاظ على ربطها.

Advertisement

هذا وقد أدى سقوط نظام Terra البيئي إلى حدوث ضجة كبيرة وكارثة حقيقية، حيث فقد المستثمرون مدخراتهم، وتم محو أكثر من 40 مليار دولار من سوق العملات المشفرة.

قد يكون سقوط Terra ناتج  عن تصرفات من كيانات مستقرة كبيرة

قالت نانسن: “قد يكون فك ارتباط عملة UST المستقرة، ناتجا عن قرارات الاستثمار للعديد من الكيانات جيدة التمويل، على سبيل المثال للالتزام بقيود إدارة المخاطر أو بدلا من ذلك لتقليل مخصصات UST المودعة في بروتوكول Anchor، في سياق الاقتصاد الكلي المضطرب والظروف المضطربة”.

وأيضا قد ذكر التقرير أن العديد من المستخدمين تلاعبوا بخيارات المعادلة الناتجة عن تقلبات الأسعار على Curve و Coinbase، وللحفاظ على الارتباط الهابط، سحبت “Luna Foundation Guard” بقيمة 150 مليون دولار من Curve Finance، وقد جمع العديد من المستخدمين 105 ملايين دولار كرد فعل على الانسحاب، وتم تشغيل عملية السحب والإيداع بالكامل في حلقة حتى 8 مايو 2022.

تيرا

Advertisement

وبعد ذلك، بدأ عدد من كبار المستثمرين في سحب UST من بروتوكول Anchor ونقلها إلى الإيثريوم، وبدأ المستخدمون في تبادل UST مقابل عملات مستقرة أخرى باستخدام Curve Finance بمجرد دخولهم إلى الإيثريوم، مستفيدين من تفاوتات الأسعار في التبادلات الخاضعة للرقابة، والتبادلات اللامركزية، مع جولات عديدة من البيع والشراء.

وقد حددت نانسن اثنين من المحافظ التي سحبت 420 مليون دولار من بروتوكول Anchor، على أنها من فئة Celsius، وأضافت أيضا أن Celsius شاركت في استخدام جسر لتحويل الأموال إلى الإيثريوم.

Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى