أخبار العملات الرقمية

تعاون بين شركتي تيثر وOKX لإيقاف عملية أموال غير مشروعة

تعاونت شركتا تيثر وOKX، وهما شركتان بارزتان في مجال العملات الرقمية، مع وزارة العدل الأمريكية (DOJ) لتجميد حركة 225 مليون دولار من عملة USDT، ويمثل هذا الإجراء، الذي يستهدف في المقام الأول عصابة للاتجار بالبشر في جنوب شرق آسيا، أكبر تجميد لـ USDT في التاريخ، ويؤكد هذا التطوير الذي يتضمن جهود تحقيق مكثفة، على التعاون المتصاعد بين صناعة العملات الرقمية ووكالات إنفاذ القانون في مكافحة الاستخدام الإجرامي للأصول الرقمية.

حملة تجميد ملايين من عمليات الاحتيال

تم تنفيذ العملية بدعم تحليلي من شركة تحليل blockchain Chainalogy، واستهدفت الأموال المرتبطة بعملية احتيال رومانسية معقدة “لذبح الخنازير”، ويشير هذا المصطلح إلى مخطط احتيال حيث يتم استدراج الضحايا إلى علاقات رومانسية زائفة ومن ثم استغلالهم مالياً، تم التعرف على الأصول المجمدة كجزء من عملية تحقيق شاملة، عملت خلالها تيثر وOKX ووزارة العدل وChainasis بشكل وثيق لتتبع وتحديد الأموال غير المشروعة.

اقرأ ايضاً: تراكم ضخم لـ USDT بواسطة أكبر محافظ تيثر.. فهل سيرتفع سعر البيتكوين قريباً؟

إن التجميد الناجح لهذه الأصول يستجيب بشكل مباشر للمخاوف المتزايدة بين المشرعين الأمريكيين بشأن استخدام العملات الرقمية في الأنشطة الإجرامية، سابقاً كان هناك تدقيق متزايد حول التورط المحتمل للعملات الرقمية في تمويل جماعات مثل حماس، تُظهر العملية الحالية نهجًا استباقياً من قبل صناعة العملات الرقمية والسلطات الحكومية في معالجة هذه المخاوف.

موقف تيثر ضد إساءة استخدام العملات الرقمية

يضع هذا الإجراء غير المسبوق من قبل تيثر وشركائها معيارًا جديدًا للتعاون بين قطاع العملات الرقمية وجهات إنفاذ القانون، تشير الطبيعة الطوعية لمشاركة تيثر في تجميد الأصول بعد طلب وزارة العدل إلى تحول كبير في كيفية معالجة شركات العملات الرقمية لإساءة استخدام الأصول الرقمية.

من جانبه أكد باولو أردوينو، الرئيس التنفيذي لشركة تيثر على التزام الشركة بوضع معيار أكثر أمانًا في مجال العملات الرقمية.

 

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى