أخبار العملات الرقمية

تطبيق مزيف للمحفظة الرقمية على متجر Apple، من يتحمل المسؤولية؟

Advertisement
اليوتيوب

حكم قاض فيدرالي في كاليفورنيا بأن شركة أبل Apple Inc محمية من الدعوى القضائية الجماعية المتعلقة بالتطبيق المزيف لمحفطة العملات الرقمية “Toast Plus” حيث يتوفر تطبيق محفظة للعملات الرقمية مزيف في متجر تطبيقات أبل.

وكان أحد العملاء قد رفع دعوى قضائية ضد عملاق التكنولوجيا بعد تنزيل التطبيق الاحتيالي وفقد بعض العملات المشفرة.

Apple غير مسؤولة عن الخسارة بعد قيام العميل بتنزيل تطبيق Fake Crypto

وأفادت وكالة بلومبيرغ الثلاثاء أن القاضي فيليس جيه هاميلتون، من المحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الشمالية من كاليفورنيا، قضى بأن شركة أبل ليست مسؤولة في الدعوى القضائية الجماعية حيث كان تطبيق محفظة عملة مشفرة احتيالي متاحا للتنزيل على متجر تطبيقات الشركة.

واتهمت المدعية هادونا ديب، مستثمرة العملات الرقمية، شركة آبل باستضافة تطبيق احتيالي للهاتف المحمول يحاكي تطبيق Toast Plus، وهو تطبيق محفظة XRP الأساسي.

Advertisement

وكان للتطبيق المزيف اسم وشعار مماثل لنظيره الأساسي. ورفعت دعوى قضائية جماعية ضد عملاق التكنولوجيا في محكمة اتحادية بولاية ماريلاند في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي؛ وتم نقل القضية إلى المنطقة الشمالية من ولاية كاليفورنيا في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.واجهة تطبيق المحفظة الرقمية Toast Wallet

وفي تفاصيل الدعوى، فإنه في يناير/ كانون الثاني 2018، قامت المدعية بتنزيل التطبيق المزيف من متجر تطبيقات Apple واستخدمته لبدء نقل ما يقرب من 474 عملة ريبل XRP من منصة تبادل العملات المشفرة Bittrex إلى محفظة Rippex.

وأغلقت Rippex في فبراير/ شباط 2018 لكن المدعية كان لا يزال بإمكانها الوصول إلى عملاتها المشفرة من محافظ أخرى. ثم قامت المدعية بربط مفتاح XRP الخاص بها، أو العبارة الأولية ، بـ Toast Plus في مارس/ آذار من عام 2021.

إلا أنه عندما تحققت من حساب Toast Plus الخاص بها في أغسطس/ آب 2021، اكتشفت أنه تم حذف حسابها في مارس/ آذار 2021 ولم يتم العثور على أي من عملة XRP المودعة في أي مكان.

Advertisement

وادعت ديب أنها تكبدت خسارة بأكثر من 5000 دولار نتيجة لاستضافة أبل تطبيق المحفظة المشفرة الاحتيالي.
إضافة لذلك، ادعى المستثمر ريومي ناجاو أنه خسر 500 ألف دولار بسبب التطبيق الاحتيالي أيضا.

ومع ذلك، فقد اتفق القاضي هاميلتون مع شركة أبل على أنه لا يمكن تحميل شركة التكنولوجيا المسؤولية عن التطبيق المزيف، حيث تتمتع أبل بالحصانة بموجب المادة 230 من قانون آداب الاتصالات لأنها تعتبر ناشرا للمحتوى المقدم من مزود محتوى آخر، وليس منشئا ، وفقا لحكم هاميلتون في 2 سبتمبر/ أيلول الجاري.

كما اتفق القاضي أيضا مع شركة أبل على أن ديب لم تدافع بنجاح عن المطالبات بموجب قوانين خصوصية المستهلك في كاليفورنيا وماريلاند لأنها لم تذكر تفاصيل محددة عن وقت ومكان ومحتوى الإقرارات المزعومة.

علاوة على ذلك، فقد جاء في تفاصيل الحكم أنه يجب رفض مطالبات ديب لأنه بموجب شروط وأحكام أبل، فإن الشركة ليست مسؤولة عن الأضرار الناشئة عن أو المتعلقة باستخدام تطبيقات الطرف الثالث.

Advertisement
Advertisement
Add a subheading 970 × 150

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى