أخبار العملات الرقمية

تحركات كبيرة بين حيتان عملة DOGE تثير الجدل.. إليك التفاصيل

يواصل سعر عملة الدوجكوين الرقمية (DOGE) الهبوط منذ نهاية الأسبوع، على الرغم من ذلك، قام أحد الحيتان بشراء كميات كبيرة من أكبر عملة ميمية على الإطلاق.

ولقد تم رصد صفقتين ضخمتين من قبل متتبع سلسلة الكتل Whale Alert حيث تم نقل مئات الملايين من DOGE من منصة تداول العملات الرقمية إلى محفظة غير معروفة.

حوت يشتري 226 مليون DOGE

وفقا لتغريدة نشرت مؤخرا من قبل Whale Alert، خلال الـ 24 ساعة الماضية، قام حوت العملات المشفرة المجهول بسحب صفقتين كبيرتين من منصة روبنهود.

 

وكانت قيمة هذه الصفقات 150,000,000 و 76,316,694 DOGE، مما يجعل إجماليها أكثر من 226 مليون DOGE.

وتقدر قيمة هذا العدد من DOGE بحوالي 40 مليون دولار في وقت السحب.

ويشار إلى أنه تم إرسال كلٍ من مجموعتي DOGE إلى نفس المحفظة التي تحتوي على 2,052,284,869 DOGE مما يعادل 286,909,424 دولار.

ومنذ 24 أبريل، قام هذا الحوت أيضا ثلاث تحويلات تحمل 129,693,892، 40,300,290 و 51,968,427 DOGE. قبل استلامها، كان الحوت قد تخلص من 395,000,000 DOGE في ثلاث تحويلات.

هذا وأظهر تقرير نشرته وكالة بيانات سانتيمنت الخاصة بالسلسلة انخفاضا كبيرا في عدد محافظ الدوجكوين غير الصفرية.

وبعد ارتفاعات كبيرة في هذا المؤشر من قبل فريق التحليل في وقت سابق من هذا العام، فإن عدد هذه العناوين قد تجمد.

ذكرت سانتيمنت أيضا أنه على الرغم من التجميد، فإن محافظ DOGE قامت بأداء أفضل من تلك المتعلقة بعملة كاردانو، حيث شهدت محافظ ADA غير الفارغة انخفاضا كبيرا.

والفائز في هذا المجال حتى الآن هو العملة الرئيسية بيتكوين، حيث تتزايد محافظ البيتكوين ذات الكميات غير الصفرية بشكل مستمر في الآونة الأخيرة، على الرغم من أن السوق يشهد سعرا غير ثابت للبيتكوين.

أداء سعر DOGE

وبعد أسبوع تقريبا من التداول المستقر، شهدت أكبر عملة ميمية من حيث القيمة السوقية، هبوطا جديدا.

ومنذ يوم الأحد، فقد سعر عملة DOGE الرقمية 8.5% ولم يتمكن سوى من استعادة أقل من 1% اليوم.

بشكل عام، منذ 24 أبريل، تراجعت العملة الشهيرة بما يقرب من 15% ويتم تداولها حاليا بسعر 0.1384 دولار في الوقت الحالي.

وعلى مدى الأيام القليلة الماضية، تمكنت DOGE من التقدم نحو المرتبة الثامنة من بين العملات المشفرة، حيث تحتل حاليا المرتبة الثامنة بقيمة سوقية 20,003,212,269 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى