أخبار العملات الرقمية

تحركات جديدة تشهدها عدد من العملات الرقمية.. فهل ستستطيع تصحيح مسارها؟

Advertisement

محاولات عديدة تقوم بها عدد من العملات الرقمية للخروج من السوق الجانبية المؤلم بالنسبة لقيمتها و الذي يفتقر إلى أي اتجاه واضح، حيث يبدو أن عملة دوجكوين كانت عالقة في هذه الحركة الجانبية على مدى الأيام الماضية، لكن حركة السعر الأخيرة تشير إلى طريق محتمل لهروبها من هذا السوق سيئ السمعة، ففي الساعات القليلة الماضية شهدت عملة DOGE الرقمية ارتفاعاً غير متوقع في سعرها وبلغت حالياً 0.064 دولار، هذا الارتفاع يجعلها قريبةً بشكل مثير من المتوسط ​​المتحرك الأسي لمدة 21 يوم (EMA) وهو مستوى مقاومة رئيسي، وفي 30 أغسطس قامت دوجكوين بمحاولة مماثلة لكسر هذا المستوى لكنها فشلت.

كما و يُعد المتوسط ​​المتحرك الأسي الذي يستمر لمدة 21 يوم بمثابة اختبار حقيقي لمستقبل عملة DOGE القريب، فإذا تمكنت من كسر هذا المستوى فقد يشير ذلك إلى نهاية تحركها الجانبي الشبيه بالسرطان وبداية حركة أكثر حسماً، ومع ذلك فإن التحرر من هذا السوق لا يقتصر فقط على الوصول إلى مستويات أسعار معينة بل يتعلق أيضاً بحجم التداول، وفي الوقت الحالي يعتبر حجم تداول DOGE معتدلاً مما يعني أن العملة لا تزال في منطقة الخطر و غالباً ما يكون الارتفاع في حجم التداول هو المحفز اللازم لتحرر العملة من السوق الجانبي، أمل بدون هذا الارتفاع و حتى إذا كسرت دوجكوين المتوسط ​​المتحرك الأسي البالغ 21 يوم فمن الممكن أن تنزلق بسهولة مرة أخرى إلى الحركة الجانبية.

إقرأ أيضاً: منصة X تعتمد خدمة مدفوعات العملات المشفرة ودوجكوين ترتفع

ريبل تقوم بمحاولة اختراق

تتصدر ريبل عناوين الأخبار مرة أخرى ولكن هذه المرة ليست هذه الأخبار مجرد ضجة إعلامية، فقد وجدت ريبل مُؤخراً أرضية صلبة عند مستوى 0.5 دولار وهو المستوى النفسي الذي غالباً ما يكون بمثابة محور لمعنويات المستثمرين، وبلغ سعرها حالياً عند 0.504 دولار تضع العملة أنظارها على المتوسط ​​المتحرك الأسي 200 (EMA) وهو مستوى مقاومة حاسم يمكن أن يحدد مسارها على المدى القصير، وقد كان حجم السوق في اتجاه هبوطي مما يشير عادة إلى تلاشي اهتمام المتداولين، ومع ذلك قد يعني هذا أيضاً أن ضغط البيع يتراجع مما يمنح عملة XRP الرقمية المساحة التي تحتاجها للتنفس والسعي إلى مستويات أعلى، كما و يمثل المتوسط ​​المتحرك الأسي 200 العقبة المهمة التالية، فإذا تمكنت عملة XRP من الاختراق فقد يؤدي ذلك إلى موجة من النشاط الصعودي مما سيدفعها نحو مستويات المقاومة المحلية.

Advertisement

من الجدير بالذكر بأن جلسات التداول لم تظهر في عطلة نهاية الأسبوع أي علامات على زيادة ضغط البيع، مما يشير إلى أن كبار المستثمرين قد لا يكونون متخوفين تماماً بشأن عملة XRP، يمكن أن يوفر هذا النقص في كثافة البيع لريبل الزخم الذي تحتاجه للتعامل مع المتوسط ​​المتحرك الأسي 200 بنجاح و غالباً ما يُعتبر المتوسط ​​المتحرك الأسي 200 مستوى نجاح أو انهيار للعديد من العملات الرقمية، وقد يؤدي الاختراق الناجح إلى إبطال احتمالية وجود “تقاطع الموت”و هو مؤشر هبوطي يؤدي غالباً إلى مزيد من الانخفاض في الأسعار، وبالنظر إلى أن عملة XRP قد ضمنت بالفعل موقعها فوق عتبة 0.5 دولار فإن كسر المتوسط ​​المتحرك الأسي 200 قد يكون الفصل التالي في قصة تعافيها.

إقرأ أيضاً: بعد انتشار خبر فوز شركة Grayscale على SEC.. ريبل تعود لتتألق مرة أخرى

سقوط سولانا هل سيتوقف؟

سولانا في وضع محفوف بالمخاطر مع انخفاض سعرها بشكل كبير، ووفقاً لأحدث البيانات يتم تداول عملة SOL عند 19.39 دولار، وهو رقم يرسم صورة قاتمة للمتداولين على المدى القصير فقد وصل حجم التداول إلى أدنى مستوى له على الإطلاق مما يزيد من حالة عدم اليقين، في حين أن حركة السعر محبطة فمن الأهمية بمكان أن ننظر إلى السياق الأوسع، يبدو أن سولانا باقية قوية في أساسياتها حيث تفتخر بشبكة البلوكتشين الخاصة بها عالية السرعة والتي أصبحت بمثابة نقطة انطلاق للتطبيقات اللامركزية.

إلا أن مستوى الأسعار الحالي بعيد كل البعد عما يأمل المتحمسون لسولانا في رؤيته، إن حجم التداول منخفض للغاية لدرجة أنه يبدو كما لو أن السوق يحبس أنفاسه في انتظار حدوث شيء ما،  ويشكل هذا النقص في السيولة مصدراً للقلق ولكنه لا يشكل بالضرورة انعكاساً لقيمة سولانا الجوهرية أو إمكاناته، بل إنه يشير إلى أن السوق فقد قوته على الأقل في الوقت الحالي، وإن توقع الخطوة التالية يشبه قراءة أوراق الشاي في هذه المرحلة ولكن دعونا نجربها، فإذا تمكنت سولانا من حشد حجم تداول كافٍ لاختراق مستويات المقاومة الحالية فسيكون هناك فرصة للانعكاس الصعودي، ومع ذلك وبالنظر إلى الوضع الحالي للسوق فإن هذا يعد بمثابة حدث كبير.

Advertisement

 

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى