ترند
ترند

بينانس في مواجهة تحدي جديد.. فهل دقت ساعة الصفر؟

لا تزال منصة بينانس وهي واحدة من أكبر منصات تداول العملات الرقمية في العالم، تشهد موجة من عمليات ترك المسؤولين التنفيذيين في الوقت الذي تواجه فيه التحديات التنظيمية والتدقيق القانوني في الولايات المتحدة وأوروبا.

IMG 20240524 151452 833

وفقاً لتقرير رويترز، فإن الاستقالة الأخيرة لـ “مايور كامات” رئيس المنتجات العالمية في بينانس، تضيف إلى القائمة المتزايدة من الشخصيات المهمة التي تغادر الشركة.

اهتزت منصة بينانس مع استقالة الرئيس العالمي للمنتجات بشكل غير متوقع، حيث تجد منصة بينانس نفسها في مرمى الهيئات التنظيمية، خاصة في الولايات المتحدة، حيث كثفت السلطات حملتها على الأنشطة غير القانونية المحتملة في مجال العملات الرقمية.

والجدير بالذكر، رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC دعوى قضائية ضد منصة بينانس ورئيسها التنفيذي CZ في يونيو بتهم مختلفة تضمنت تضخيم أحجام التداول بشكل مصطنع وإساءة استخدام أموال العملاء وفرض قيود على العملاء الأمريكيين، وقد أعلنت بينانس عن نيتها الدفاع عن نفسها بقوة ضد هذه الادعاءات.

يأتي رحيل “مايور كامات” كرئيس عالمي للمنتجات بعد سلسلة من عمليات الخروج رفيعة المستوى من الشركة، حيث يعد كبير مسؤولي الإستراتيجية “باتريك هيلمان” والمستشار العام “هون إنج” من بين المديرين التنفيذيين الذين تركوا الشركة مؤخراً.

وبينما أشارت التقارير في البداية إلى مخاوف بشأن تعامل الرئيس التنفيذي مع تحقيقات وزارة العدل الأمريكية كسبب لاستقالته، أوضح هيلمان على وسائل التواصل الاجتماعي أنه تنحى لأسباب شخصية لا علاقة لها بالقضايا التنظيمية، وتتوافق استقالة كامات مع هذا الاتجاه، لكن التفاصيل حول فترة ولايته والظروف المحيطة بخروجه لم يتم الكشف عنها بعد.

استقالة رئيس بينانس لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ

هناك خروج مهم آخر عن شركة بينانس وهو ليون فونج الرئيس السابق لـ بينانس في منطقة آسيا والمحيط الهادئ الذي لعب دوراً مفصلياً في توسع المنصة عبر كوريا الجنوبية وتايلاند واليابان.

وعلى الرغم من انتظار الإعلان الرسمي، تشير مصادر بلومبرغ إلى رحيل فونج الوشيك، ويتزامن هذا التحول مع التركيز الاستراتيجي لـ بينانس على أسواق آسيا والشرق الأوسط والتي نمت بشكل كبير.

تبقى الصين السوق الرئيسي لـ بينانس، تليها كوريا الجنوبية وتركيا وفيتنام، ونظراً لأن بينانس تواجه تحديات تنظيمية مستمرة، تواصل المنصة تكييف استراتيجيتها للتغلب على هذه العقبات.

ونظراً لإمكانات النمو والأسواق الرئيسية في هذه المناطق، تبقى الشركة ملتزمة بتوسيع تواجدها في آسيا والشرق الأوسط.

وفقاً لـ بلومبرغ، امتنع المتحدث باسم بينانس عن تقديم تفاصيل إضافية حول مغادرة المسؤولين التنفيذيين الأخيرين، تاركاً العديد من الأسئلة دون إجابات.

بشكل عام، تأتي عمليات مغادرة المسؤولين التنفيذيين الأخيرة للشركة بما في ذلك مغادرة مايور كامات رئيس منتجاتها العالمي في وقت مضطرب بالنسبة لمنصة العملات الرقمية.

وقد أدى التدقيق التنظيمي وخاصة في الولايات المتحدة إلى تحديات قانونية وإعادة تشكيل قيادة بينانس، وعلى الرغم من هذه النكسات، لا تزال الشركة تركز على توسعها في أسواق آسيا والشرق الأوسط مؤكدة التزامها بتوفير خدمات العملات الرقمية في المناطق التي تتمتع بفرص نمو كبيرة.

بينانس

علما أن سعر عملة BNB الرقمية يتم تداوله عند 215.5 دولار، على مدار الـ 24 ساعة الماضية، أظهرت عملة BNB الرقمية حركة جانبية حيث شهد انخفاضاً هامشياً بنسبة 0.1% خلال هذه الفترة.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى