أخبار العملات الرقمية

بعد السماح لها بالتطوير المجاني في شركة SAGE.. سولانا تصبح حديث الكريبتو

أعلنت لعبة الميتافيرس Star Atlas مُؤخراً عن توسيع خدماتها لتشمل البناة و المبدعين في سولانا، حيث سمح المشروع لمطوري سولانا بالقيام بالتطوير المجاني في شركة SAGE و خارجها.

IMG 20240524 151452 833

ويمكن لأي مطور يتطلع إلى الاستفادة من ميزات SAGE Labs لتطبيقاتها اللامركزية أن يفعل ذلك بسهولة الآن، وقد فتح هذا التكامل الأبواب أمام المطورين للوصول إلى أدوات Star Atlas و الوثائق المخصصة و ربط الميزات على موقع Build.staratlas.com، وباعتبارها واحدة من أكثر ألعاب الميتافيرس التي تعتمد على اللعب من أجل الربح تُحدث Star Atlas ضجة في جميع أنحاء السوق، حيث تستفيد اللعبة من تقنية Nanite الخاصة بـ Unreal Engine 5 للحصول على صور ذات جودة سينمائية، وفي الوقت نفسه تستخدم تقنية البلوكتشين الخاصة بسولانا لتسهيل تجربة اللعب الآمنة.

إقرأ أيضاً: سولانا تمضي إلى ارتفاع لا يمكن إيقافه.. إليكم آخر التطورات

كما و يوفر أحدث تكامل لـ Star Atlas أدوات تطوير يمكنها تقديم نظرة ثاقبة حول استراتيجيات و آليات الألعاب المستخدمة فيها، حيث ستساعد مجموعة الأدوات المطورين على إنشاء آليات اللعبة الحالية و توسيعها و تعديلها و سوف تشجع التعديلات و التحسينات التي يحركها المجتمع، وعلاوةً على ذلك سيكتسب المطورون القدرة على بناء اقتصاد مرتبط بالعالم الحقيقي بشكل آمن، وباستخدام مجموعة الأدوات سيمكن للمطورين تشغيل لعبة بأكملها باستخدام واجهة برمجة التطبيقات (API) مما يمكنهم من إنشاء وظائف مخصصة لألعابهم.

إقرأ أيضاً: قفزة مفاجئة تسجلها سولانا لإسقاط دوجكوين.. فهل ستنجح بذلك؟

ونظراً لأن ألعاب البلوكتشين تكتسب زخماً عالمياً فإن مجموعة الأدوات تُعد عرضاً لا يقدر بثمن للمطورين وستسهل الرؤية التكنولوجية مما يمنحهم ميزة على المنافسة، وفي الوقت نفسه سوف تمهد الطريق للابتكار و التعاون في المستقبل، وعلاوةً على ذلك توفر SAGE Labs أيضاً تجربة فريدة للمستخدمين من خلال عناصر العملات الرقمية الخاصة بها، وسيضمن نظامها الأساسي المفتوح الشفافية عبر آليات اللعبة و الاستراتيجيات و الخوارزميات المختلفة، وبفضل SAGE Labs سيمكن لـ Star Atlas إزالة الحاجز بين الألعاب و العملات الرقمية و التمويل اللامركزي، ولهذا السبب يحظى الإعلان الأخير الصادر عن Star Atlas بدعم هائل في السوق.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى