ترندأخبار العملات الرقمية
ترند

انخفاض شديد في سعر ETH قد يُسبب كارثة.. فما القصة؟

يتعرض سوق إقراض واقتراض عملة الإيثريوم (ETH) إلى خطر شديد حيث يتجه سعر ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم نحو قيم خطيرة وقد يتسبب في كارثة حقيقية.

وتكمن المشكلة في عدد عمليات التصفية التي ستظهر في السوق إذا انخفضت ETH إلى أقل من أو إلى 1150 دولار.

وبحسب ما ورد من أنباء، سوف يتبخر أكثر من 500 مليون دولار من الضمانات على السلسلة و300 مليون دولار من الضمانات على السلسلة بالقرب من 21600 دولار.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

الإيثريوم

Advertisement

وستؤدي التصفية الهائلة إلى مزيد من الانخفاض في السوق وتدفق هائل للأموال من التطبيقات اللامركزية، وسيؤدي الانخفاض الكبير في استخدام التطبيقات اللامركزية إلى تقليل عائدات الشبكة.

ومن الجدير بالذكر أنه في السابق، أبلغت العديد من خدمات التتبع في السوق وعلى السلسلة عن حدوث أكثر من 700 مليون دولار في عمليات التصفية، والتي انتهى بها الأمر إلى كونها خطأ من جانب واجهة برمجة التطبيقات في المنصة المركزية.

ولكن مع وجود أكثر من 500 مليون دولار من التصفية الحقيقية، سيزداد الضغط على العملة الرقمية بشكل كبير.

السوق ينزف بعد بيانات التضخم

السبب الرئيسي لارتفاع عمليات البيع في سوق العملات المشفرة هو بيانات التضخم غير المتوقعة، حيث تسبب الانخفاض الشديد في قيمة الدولار الأمريكي في ارتفاع أسعار السلع مثل الذهب، والذي أضاف أكثر من 3% إلى قيمته في غضون 24 ساعة.

Advertisement

هذا وظهرت المزيد من المخاطر على الإيثريوم بعد فك الارتباط من StETH إلى ETH بسبب عمليات البيع الهائلة ونقص السيولة.

وكانت عمليات البيع ناتجة عن انخفاض ربحية عقد ETH 2.0 staking ، وإعادة تنظيم شبكة الاختبار وجني الأرباح من المودعين الأوائل.

حيث واجهت العملات المشفرة وأسهم التكنولوجيا تدفقات هائلة إلى الخارج وانخفاض في القيمة، ففقدت البيتكوين أكثر من 5.5% من قيمتها خلال 24 ساعة، وانخفضت الإيثريوم 12%.

 

Advertisement
Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

المصدر
هناهنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى