أخبار العملات الرقمية

الهنود يتلقون ضربة مزدوجة بعد توزيع عملة لونا الجديدة.. فما القصة؟

تسببت كارثة عملة لونا الرقمية (LUNA) بخسائر كبيرة لدى المستثمرين في جميع أنحاء العالم وصلت قيمتها لمليارات الدولارات، إلا أن الشركة قامت بتعويض تلك الخسائر من خلال توزيع عملة لونا الجديدة (Luna 2.0).

إلا هذه الخطوة التي قامت بها الشركة كانت بمثابة ضربة قاصمة للمستثمرين في الهند، بسبب قوانين الضرائب الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ في أبريل.

حيث أن من تلقى عملة لونا الجديدة ويعيش في الهند يعاني من ضربة مزدوجة لأن نظام الضرائب في البلاد يعاقب استثمارات العملات المشفرة، مما قد يؤدي إلى فواتير ضريبية بنسبة 30%.

Advertisement
كوكوين في منتصف المقالة 1

حيث كشف خبراء الضرائب، أن هؤلاء الأشخاص يمكن أن تفرض عليهم ضرائب تصل إلى 30% من قيمة ممتلكاتهم من العملة الجديدة، وبذلك لن يتمكنوا من تعويض أي خسائر.

Advertisement

كما أنه بالإضافة إلى ذلك سيتم فرض ضريبة على جميع الدخل الذي حصلوا عليه جراء تحويل عملة رقمية بنسبة 30%.

ومن الجدير بالذكر أن قوانين الضرائب في الدولة تطلب من الأشخاص دفع ضرائب على أي أموال يكسبونها من استثمارات العملات المشفرة، سواء أرادوا ذلك أم لا.

ويوضح المحامي جاي سايتا، قائلاً: “إن نص هذا القانون غير واضح عندما يتعلق الأمر بعمليات الآيرودروب، ولكن هناك فقرات غامضة يمكن تحول هذه التقلبات إلى مصلحة السلطات الضريبية”.

أما أنوش بهاسين، مؤسس شركة Quagmire للاستشارات الضريبية للعملات المشفرة، فله رأي آخر ويقول: “قد تندرج عمليات الآيرودروب لعملة  Luna 2.0 ضمن التعريف الحالي للهدايا، ولذلك قد لا يتم تطبيق ضريبة ثابتة بنسبة 30%، ولكن يتم فرض ضريبة على الهدايا بناءً على نطاق دخل دافع الضرائب أو معدل الشرائح.

Advertisement
Advertisement
مقالة كيفية التسجيل في منصة بينانس

المصدر
هناهنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى