أخبار العملات الرقمية

المنتدى الاقتصادي العالمي 2024: إعادة بناء الثقة وسط التحديات العالمية

Advertisement

يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي اجتماعه السنوي الرابع والخمسين، ابتداءً من 15 يناير في دافوس بسويسرا.

حيث سيحضر الاجتماع، الذي يستمر خمسة أيام، ممثلون عن أكثر من 100 حكومة ومنظمة دولية كبرى و1000 شركة، بالإضافة إلى قادة المجتمع المدني، ورواد الأعمال الاجتماعيين ووسائل الإعلام من جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً: قريباً.. الذكاء الاصطناعي يصل لساعات سامسونغ الرقمية

المنتدى الاقتصادي العالمي 2024: إعادة بناء الثقة وسط التحديات العالمية

Advertisement

مواضيع مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي 2024

ستكون المواضيع الرئيسية لمؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2024، هي “إعادة بناء الثقة” وسط التوترات الجيوسياسية، والسياسات الاقتصادية المتغيرة، والتطورات التكنولوجية السريعة.

وسيتناول الحدث ستة محاور حاسمة: المرونة الاقتصادية، وتحول الطاقة، والعولمة، والذكاء الاصطناعي الإنتاجي، وتمكين المؤسسات، وصحة المرأة.

من جهة أخرى، فقد تمت مناقشة الحلول القائمة على بلوكتشين والعملات الرقمية، بشكل متزايد في الأحداث العالمية في السنوات الأخيرة.

إلا أن التركيز الرئيسي لاجتماع هذا العام، سيكون على دور الذكاء الاصطناعي في حياتنا اليومية، والتحول نحو ترميز الأصول في العالم الحقيقي RWA.

Advertisement

المنتدى الاقتصادي العالمي 2024: إعادة بناء الثقة وسط التحديات العالمية

الذكاء الاصطناعي محور الاجتماع

ستشمل بعض أبرز الجلسات المتعلقة بهذه المواضيع، مؤتمراً عاماً حول ترميز الاقتصاد، المقرر عقده في 17 يناير.

وستركز لجنة أخرى مخطط لها في 18 يناير، بعنوان “الوضوح حول العملات الرقمية”، على مستقبل الأصول الرقمية، ودور المنظمين في حماية المستهلكين مع تعزيز الابتكار في الصناعة أيضاً.

من ناحية أخرى، ستركز المناقشة على المبادئ الأساسية للترميز، وكيفية استخدامه، والاتجاه الذي تتجه إليه التكنولوجيا.

Advertisement

وسيحضر الاجتماع أيضاً شخصيات مهمة من سوق العملات الرقمية، مثل الرئيس التنفيذي لشركة Circle، والرئيس التنفيذي لمؤسسة Stellar Development .

المنتدى الاقتصادي العالمي 2024: إعادة بناء الثقة وسط التحديات العالمية

اقرأ أيضاً: دمج ألعاب البلوكتشين والذكاء الاصطناعي: مشاريع ضخمة وسوق صاعدة

يذكر أن العديد من الشركات والشخصيات المهمة، تواصل تقديم مساهمات مهمة في مجال الذكاء الاصطناعي، خصوصاً بعد العملية التي بدأها منتج ChatGPT التابع لشركة OpenAI.

Advertisement

كما وتتخذ الحكومات خطوات ملحوظة نحو المجال، بعد ظهور المشكلات الأمنية على منصات التواصل الاجتماعي بشكل خاص.

إضافة إلى أن الحظر الذي فرضته الحكومة الإيطالية على ChatGPT، يعد أحد أهم الخطوات المتخذة في هذا المجال، بهدف تنظيم مجال الذكاء الاصطناعي، وضمان استفادة المستخدمين من الصناعة في بيئة إنترنت آمنة، من خلال اللوائح القانونية.

Advertisement
Add a subheading 970 × 150

Advertisement
المصدر
انقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى