البلوكتشين والعقود الذكية

الصين تطلق مبادرة بلوكتشين رائدة لتنمية التجارة الدولية

تمضي الصين قدماً في مبادرة بلوكتشين جديدة، على الرغم من الحظر الذي فرضته على معاملات التشفير.

IMG 20240524 151452 833

حيث أعلنت الحكومة الصينية، عن إنشاء منصة بنية تحتية واسعة النطاق للبلوكتشين، خصيصاً لمبادرة الحزام والطريق.

ويتميز هذا المشروع، الذي تقوده شبكة Conflux، عن مشاريع التشفير الحالية، نظراً لمواءمته مع لوائح الدولة، وتركيزه على توفير البنية التحتية العامة للبلوكتشين.

اقرأ أيضاً: هل يمكن أن تساعد تقنية البلوكتشين في فتح آفاق جديدة للابتكار؟

الصين تطلق مبادرة بلوكتشين رائدة لتنمية التجارة الدولية

الصين نحو تكامل استراتيجي للبلوكتشين في التجارة العالمية

يكمن الهدف الأساسي للمشروع، في إنشاء منصة عامة قوية لتقنية البلوكتشين، والتي من شأنها أن تخدم مبادرة الحزام والطريق الموسعة، مما يدل على اهتمام الصين بتسخير تقنية البلوكتشين للتعاون الدولي وتعزيز البنية التحتية.

كما ويهدف التعاون بين الحكومة وشبكة Conflux، إلى تحقيق قدر أكبر من الشفافية والكفاءة والأمن للمشروع الدولي، من خلال تقنية البلوكتشين.

من ناحية أخرى، تسعى مبادرة الحزام والطريق، وهو برنامج تنمية عالمي مهم أطلقته الصين، إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والارتباط على طول طرق الحرير التقليدية.

ومن المتوقع أن يؤدي دمج البلوكتشين، إلى تعزيز أهداف الصين، المتمثلة في تعزيز التجارة والتعاون الدوليين.

الصين تطلق مبادرة بلوكتشين رائدة لتنمية التجارة الدولية

آثار أوسع وإمكانات عالمية

تمتد وعود البلوكتشين إلى ما هو أبعد من العملات الرقمية، مع التطبيقات المحتملة في إدارة سلسلة التوريد، والتحقق من الهوية الرقمية، والمشاركة الآمنة للبيانات.

كما أن قرار الصين باستبعاد نشاط العملات الرقمية من البنية التحتية للبلوكتشين، يسلط الضوء على موقفها الحذر بخصوص العملات الرقمية.

ومع ذلك، فإن تركيز المبادرة على البلوكتشين، يسلط الضوء على تنوع التكنولوجيا وإمكاناتها.

الصين تطلق مبادرة بلوكتشين رائدة لتنمية التجارة الدولية

اقرأ أيضاً: أندروميدا: أول نظام تشغيل لامركزي متصل بالبلوكتشين.. تعرف عليه

نقاط للنظر فيها

  • يعد مشروع بلوكتشين الجديد، خطوة استراتيجية لتعزيز الشفافية والتعاون في مبادرة الحزام والطريق.
  • لقد تم الاعتراف بفائدة تقنية البلوكتشين في قطاعات متنوعة، مما يشكل أولوية لتتبعها البلدان الأخرى.
  • إن استكشاف الصين المستمر لتقنية البلوكتشين، مع الابتعاد عن العملات الرقمية، يجسد النهج المستهدف في تبني التكنولوجيا.

أخيراُ، يرى الخبراء أن هذه المبادرة هي نموذج تحويلي محتمل، في حال تم تنفيذه بنجاح، يمكن أن يؤثر على الممارسات العالمية، من خلال عرض كيف يمكن استخدام البلوكتشين بشكل فعال، في المشاريع الدولية واسعة النطاق.

كما ويمكن أن تصبح منصة البنية التحتية للبلوكتشين الواسعة النطاق للغاية، معياراً للآخرين المهتمين باستكشاف قدرات البلوكتشين، في سياق التنمية والتجارة الدولية.

المصدر
انقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى